«حزب الله» يُخيّر الثورة.. حكومة دياب او الفوضى!

اعلان

في كلام يعكس حجم المازق الحكومي لفريق الاكثرية ولحزب الله وللرئيس المكلف حسان دياب، يمارس “حزب الله” التهويل السياسي والكلامي على الحراك الشعبي وعلى السنة الرافضين لدياب وحكومته، بالقول على لسان رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، ان هذه الحكومة فرصة ولن تتكرر فإما هي او الفوضى. وإما الحكومة او ان يسقط الجدار الذي تسنده المقاومة على رأس الجميع!

إقرأ أيضاً: بعد فشل دياب المتوقع في التأليف.. هل يعود الحريري؟

وأكد رعد خلال احتفال تأبيني في بلدة يحمر الشقيف النبطية، أن “البعض يريد أن يزج المقاومة في ما لا تريده، لكن هو يريد أن يورطها وهي تريد أن تمارس دورا ايجابيا حتى لا يقع سقف البلد على الجميع، ومن يريد أن يخاف يجب أن يخاف من عدم تشكيل الحكومة، لأن هذا الأمر يؤدي إلى الفوضى، وعندما يذهب البلد إلى الفوضى سيتحكم به الأقوياء”.

وشدد على أن “دورنا الآن كمقاومة هو عبارة عن جدار يسقط ونحن نسنده ونحاول أن نرممه لكن هناك أشخاصا ما زالوا يدفشون هذا الجدار لكي يسقط فهذه قصتنا مع الحكومة التي تتشكل”.

السابق
بعد فشل دياب المتوقع في التأليف.. هل يعود الحريري؟
التالي
لا عزاء للسُنة !