ماذا يجري في مدارس «المقاصد»؟!

جمعية المقاصد
اعلان

مشكلات المقاصد

بعد تراكم مشكلات مدارس “المقاصد”، لا سيما تأخر الرواتب والمستحقات؛ طالبت الهيئات التعليمية في مدارس الجمعية الأربعة بلقاء الهيئة الإدارية؛ فرفضت، إلا أن يكون لقاءً مع كل لجنة تعليمية على حدة، ولما جاؤوا مجتمعين رفضوا استقبالهم. وتصميما منها على قرارها؛ ارتأت الهيئة الإدارية زيارة كل مدرسة على حدة؛ لإبلاغ هيئتها التعليمية قرارات لا نقاش فيها؛ التراجع عن سلسلة الرتب والرواتب، والطرد التعسفي لبعض أعضاء الهيئة التعليمية، والتهديد بإقفال إحدى الصروح التعليمية العريقة..

اقرأ أيضاً: كي تبقى «المقاصد» محتفظة برسالتها…

مرت جلسة “الإخضاع” الأولى في ثانوية المقاصد، وانتقل التوتر إلى جلسة “التوبيخ” الثانية في مدرسة عائشة أم المؤمنين، فانفجر الأمر، على النحو الذي بات معلوماً.. وتوقفت باقي جلسات “الامتهان”.

الحضيض الأخلاقي

للتذكير؛ فإن هذا المجلس الإداري هو من نقل مطلع العام الدراسي العطلة الأسبوعية إلى يوم السبت، عن طريق الاحتيال والتدليس وتزوير إفادات المفتين، ورغما عن دار الفتوى، بدعوى المحافظة على طلاب ثانوية الحسام، فإذا بأعداد الطلاب في الثانوية إياها يتناقص، وهو المجلس إياه، الذي يتخبط منذ انتخابه بين فشل وآخر؛ مالياً وتربوياً.. آخذا أغنى وأعرق جمعية صيداوية إلى حضيض أخلاقي تجلى في التعامل المهين مع المعلمين والمعلمات..

اقرأ أيضاً: في مدرسة المقاصد «لالا»: مظلومية تلحق بأربعة معلمين

وهو المجلس نفسه الذي ماطل عدة شهور قبل الاستجابة إلى دعوة مقاصدية صادقة للتبصر فيما آلت إليه أحوال الجمعية التي أرسى أجدادنا قواعدها لتكون منارة على مر الأجيال (أخيرا حُدد موعد الجلسة الاستثنائية في الأحد الاخير من العام الجاري).. أما ذلك التربوي الذي حسب أن المقاصد ملكا له ورثها عن أبيه، فسولت له نفسه شتم المدرسين؛ فأولى له أن يعتذر ويستقيل، فهو لم يعد يشبه موقعه في المقاصد البتة.

السابق
حكومة دياب تستجدي الغطاء السياسي
التالي
حزب الله يستجدي الميثاقية لدياب.. وردّ عنيف من الحريري!