بعد غياب الغطاء المسيحي.. تأجيل الاستشارت الى الخميس

تنكيس علم لبنان في قصر بعبدا حداداً على وفاة السبسي
اعلان

فيما كان من المقرر اليوم ان تعقد الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس لتشكيل حكومة، تم تأجيل موعد الى يوم الخميس المقبل وذلك تجاوباً مع رغبة الرئيس سعد الحريري. إذ اعلنت رئاسة الجمهورية ان الرئيس عون تجاوب مع تمنّي الرئيس الحريري تأجيل الاستشارات النيابية الى الخميس ١٩ الجاري لمزيد من التشاور في موضوع تشكيل الحكومة.

ويأتي قرار التأجيل بعد ليلة مواجهات عنيفة شهدها الشارع مساء أمس، دفعت “القوات اللبنانية ” صباح اليوم الى حسم موقفها بعدم تسمية الحريري رئيسا للحكومة المقبلة.

إقرأ أيضاً: «القوات» تتخلّى عن الحريري.. هل يعتذر عن التكليف؟

وعلى الرغم من أن رئيس حزب القوات سمير جعجع لم يعط للوزير السابق غطاس خوري الذي زار ‏معراب موفدا من الرئيس الحريري يوم السبت الفائت، جوابا واضحا حول التكليف، الا ان موقف القوات دفع الحريري الى طلب تأجيل الاستشارات لأن تكليفه سيكون مثقلاً بضعف ميثاقي، حيث أن عدد النواب المسيحيين الذين يرجّح أن يحصل الحريري على أصواتهم سيكون في حدود 16 صوتاً من أصل 64 نائباً مسيحياً في المجلس النيابي، أي بنسبة لا تزيد عن 25% فقط من اصوات المسيحيين، علماً أن الكتلة المسيحية الوحيدة التي ستمنحه أصواتها هي “كتلة التكتّل الوطني” (المردة) التي تضمّ 4 نواب مسيحيين، في حين أن النواب المسيحيين الـ12 الآخرين الذين سيسمّونه موزّعين على الكتل النيابية وفق التالي: “المستقبل” (3 نواب مسيحيين)، “التنمية والتحرير” (نائبان مسيحيان)، “الحزب التقدمي الإشتراكي” (نائبان مسيحيان)، “الكتلة الوسطية المستقلة” (نائبان مسيحيان)، والنواب: إيلي الفرزلي، ميشال المرّ، ميشال ضاهر.

السابق
جنبلاط يغرد عن الثورة والحكومة.. ما علاقة العميل الفاخوري؟
التالي
السياحة في أدنى مستوياتها.. شركات طيران تخفّض عدد رحلاتها إلى بيروت