بالصور.. هذا هو قاتل قريبتيّ الأسد في القرداحة!

قرداحة
اعلان

هزت أوساط الساحل السوري جريمة قتل نهاية الأسبوع الفائت حيث أقدم ضابط في صفوف النظام ويدعى وئام زيود، بالهجوم على منزل أهل خطيبته، فجر الجمعة، مرتديا قناعاً لإخفاء هويته، وبعد تحطيمه بعض نوافذ المنزل، دخل المكان وأطلق النار على جميع من فيه، فقتل خطيبته هبة جبور “24 عام”، ثم شقيقتها الصغرى، نور “14 عام”، وعاجل شقيقهما بإطلاق النار عليه، إلا أنه لم يفارق الحياة، ولا يزال في العناية المشددة.

ما زاد من صخب الجريمة هو أن العملية حدثت في مدينة القرداحة معقل آل الأسد وأن والدة الفتاتين من بيت الأسد أي أنها على قرابة مباشرة برأس السلطة في سوريا.

من هو وئام؟!

وعُلم أن القاتل من مواليد 1990، في منطقة الغاب، بمحافظة حماة، في وسط البلاد، وهو ضابط في شرطة النظام، كما أظهرت بطاقته الشخصية العسكرية التي نشرتها مواقع موالية لرئيس النظام السوري.

ونشر بعض المقريبين لعائلة رئيس النظام السوري بعض صور القاتل، فيما أكد بعض أبناء العائلة، أن القبض على القاتل تم بالتعاون مع آل الأسد أنفسهم، تبعا لما قاله باسل جبور الأسد، قريب القتيلتين، على حسابه الفيسبوك الخاص به، مؤكداً أن القاتل حاول الفرار إلى تركيا، وأنه كان يستعد لدخولها، السبت، حسب تأكيده.

ملخص عن القاء القبض على المجرم وئام زيودوردتنا معلومات منذ مساء الامس عن تواجد المجرم الملازم اول وئام زيود من مرتبات…

Gepostet von ‎جهاد بركات‎ am Samstag, 14. Dezember 2019

الصلة بالأسد

والقتيلتان تجمعها بآل الأسد، صلة قربى من خلال أمهما، رتاج بديع الأسد، من أبناء عمومة رئيس النظام السوري. وخال الفتاتين، وسيم بديع الأسد، المعروف على صعيد واسع، في أوساط المعارضة السورية، وعموم السوريين، كواحد من زعماء الميليشيات الأكثر شراسة والمساندة لرئيس النظام، طيلة سنوات الثورة.

أما الخال الثاني للضحيتين، فهو عمار بديع الأسد، عضو في برلمان النظام، ويوصف بأنه من أقرب أبناء العائلة، لرئيس النظام، بشار، ويتمتع بنفوذ واسع في الساحل السوري، بصفة خاصة.

يدا" مجرمة غادرة دخلت منزل العقيد فايز حسن جبور في مدينة القرداحة وارتكبت مجزرة بحق اولاده راحت ضحيتها شابتين بعمر…

Gepostet von ‎جهاد بركات‎ am Freitag, 13. Dezember 2019

وذكرت مصادر عديدة، أهلية وإعلامية، بأن القاتل أقدم على فعلته، بسبب قيام خطيبته بفسخ الخطوبة منه، مما حدا به إلى الانتقام غيرة وحقداً، بهذا الشكل الدموي الذي هز أبناء المنطقة.

وبالطبع استاء المعارضون السوريون من حشد كل إمكانيات النظام لمحاسبة مرتكب الجريمة في حين تمارس قوات النظام آلاف الجرائم منذ بداية الثورة السورية دون محاسبة للقتلة.

القاء القبض على مرتكب جريمة قتل الشقيقتين هبة ونور فايز جبور في منطقة القرداحة ، وبوشرت التحقيقات معه للوقوف على ملابسات…

Gepostet von ‎وزارة الداخلية السورية‎ am Samstag, 14. Dezember 2019
السابق
جديد قضية غادة عون وهدى سلوم!
التالي
«العهد» يصعّد: الحريري مرفوض داخليا وخارجيا والاستشارات لن تتأجل بعد الخميس!