قاطعوا صانعي السرطان.. شكا تنتفض

طرابلس اشكال

التلوث وانعكاساته على صحة اللبنانيين من اقصى الجنوب الى الشمال والذي تزرعه المحارق العشوائية للنفايات ودخان معامل الكهرباء وغبار الكسارات ومعامل الترابة والاسمنت، تشكل هاجساً حياتياً للناس بما تسببه من امراض ومن انتشار السرطان القاتل ولا سيما الاطفال والشباب.
وفي هذا الاطار، نفذت “لجنة كفرحزير البيئية” اعتصاما حاشدا امام شركة “هولسيم” في شكا، استنكارا لـ “مجازر الإبادة الجماعية التي ترتكبها مصانع الاسمنت في حق أهل الكورة وشمال لبنان”، بمشاركة مجموعات كبيرة من الناشطين البيئيين من مختلف المناطق وبخاصة من طرابلس.

إقرأ ايضاً: خطفوهما وحرروهما في البقاع .. الفدية سيارة!

افتتح الاعتصام ببيان للجنة القاه منسقها جورج العيناتي الذي دعا “الشعب الى مقاطعة الاسمنت السرطاني الذي تنتجه شركتي هولسيم والسبع لانه مجبول بارواح أهل شمال لبنان وهو رمز لأخطر فساد مالي في لبنان”.
ثم كانت كلمة للنشاط البيئي وليد جريج الذي شدد على “اغلاق شركات الاسمنت لما تسببه من امراض سرطانية في المنطقة وتلوث للبيئة”.
اما مسؤول خيمة الاساتذة المتقاعدين في ساحة النور في طرابلس سيف الدين الحسامي فطالب بـ “اقفال الشركات وتحويل اصحابها والقيمين عليها الى التحقيق ومحاكمتهم بجرم مجرمين حرب”.

السابق
البرودة والجليد مسيطران.. الثلج يقطع هذه الطرق!
التالي
بالفيديو والصور: «التياران» مستهدفان بالحرائق.. الفتنة في عكار؟