ربيع الزين «مُخبر» السلطة وسجينها؟

ربيع الزين
اعلان

تزايدت في الآونة الاخيرة الاحداث التي تردد فيها اسم الناشط ربيع الزين من قطع الطريق على طريق البالما في طرابلس الى حرق مكتب التيار الوطني الحر في الجميزات- طرابلس وصولاً الى تحريضه على القيام باعمال شغب في اكثر من مناسبة كما يردد بعض ناشطي الحراك. وبعد انتشار شائعات كثيرة في طرابلس منذ فترة قليلة انه يعمل مخبراً لدى أحد الأجهزة الأمنية، بينما هو يستمرّ بنفي هذه الشبهة عنه، اصبح الزين موقوف السلطة روبما سجينها.

إقرأ ايضاً: السفير الفرنسي أمام شخصيات ناشطة: إلتزامنا مساعدة اللبنانيين لا يعفيهم من المسؤولية!

واليوم جرى توقيف الزين واحالته إلى مفرزة بعبدا بناء على إخبار مقدّم من المحاميين وسام المذبوح وأشرف الموسوي، وذلك بجرم التعرض لهيبة القضاء والنيل من سمعته. وذلك بسبب حضوره برفقة النائب هادي حبيش الى قصر عدل بعبدا وتصريحاته من هناك التياعتبرها الاخبار مساً بالقضاء وهيبتها على خلفية توقيف القاضية غادة عون، مديرعام النافعة هدى سلوم.

وقطع محتجون تردد انهم من مناصريه، الطريق الدولية في المنية عند مفرق البلدية، ما ادى إلى ازمة سير خانقة.

السابق
السفير الفرنسي أمام شخصيات ناشطة: إلتزامنا مساعدة اللبنانيين لا يعفيهم من المسؤولية!
التالي
الحسن حزينة من الصدام مع الثوار: إبحثوا عن شرطة المجلس!