‎مجلس حكماء المسلمين يؤكد اعتزازه بجهود السيد علي الأمين: ‎مواقفه مع العدل والوسطية ميزت مسيرته الخيرة

السيد علي الامين
اعلان

تستمر حملة التخوين والإفتراءات المنظمة على العلامة السيد علي الامين، بسبب حضوره مؤتمراً للأديان في البحرين صودف فيه وجود رجال دين يهود قادمين من الأرض المحتلة دون علم أحد من المشاركين، على الرغم من نفي السيد الامين، ما يتم تداوله بعض وسائل الإعلام والتواصل من حصول لقاء شخصي بينه وبين شخصية دينية يهودية.

في هذا السياق، عبّر مجلس حكماء المسلمين عن فخره واعتزازه بالجهود الكبيرة التي يبذلها سماحة العلامة السيد علي الأمين، عضو مجلس حكماء المسلمين في سبيل تعزيز السلم والإخاء الإنساني، وتوحيد كلمة المسلمين ورفعة دينهم الحنيف.

إقرأ أيضاً: «حزب الله» يهدر دم السيد علي الأمين: ما بعد بعد التخوين اللفظي!

‎وأكد المجلس في بيان صدر عن أمانته العامة يومالسبت، أن الفكر الوسطي والمعتدل الذي يحمله سماحة السيد علي الأمين ساهم بشكل كبير في التفاهم بين مختلف التيارات الفكرية في العالم الإسلامي من جهة، وكان فاعلا في مجال الحوار والتعايش مع الأديان الأخرى، من جهة ثانية. ‎وقال البيان: “لقد عرف عن سماحته وقوفه الدائم إلى جانب قضايا العالم الإسلامي العادلة، وعلى رأسها قضية فلسطين العربية والقدس الشريف. وإننا لننظر يعين التقدير لفكره الوسطي المستنير في مواجهة تيارات التعصب والفرقة والظلام، التي أضعفت أمتنا الإسلامية وأدخلتها في دوامة من الكراهية والعنف والتطرف، لم تجني أمتنا منها شيئا سوى الوهن والتشرذم”.

‎وختم البيان أن مجلس حكماء المسلمين “يعتز بعضوية سماحة السيد علي الأمين التي تعتبر إضافة نوعية لجهود المجلس في مجال تعزيز السلم ونشر الأخوة الإنسانية، وشهادة حية على رغبة سماحته الصادقة في إرساء السلام والمحبة بين شعوب المنطقة والعالم أجمع”.

السابق
نادين نجيم.. اليد اليمنى في هذه العصابة!
التالي
بالصور.. تحطيم خيمة الحراك في حاصبيا!