سطو مسلّح على 14 صيدلية مؤخرا.. وضحية جديدة فجر اليوم!

صيدلية

تتدحرج الأزمة الاقتصادية والمالية في لبنان في الأشهر الأخيرة ككرة الثلج، وفي ظل هذه الضائقة يؤدي ارتفاع  الأسعار إلى اشتداد الخناق على المواطن والتي ترجمت مؤخرا مع اقدام عدد من المواطنين الى الانتحار مع تراكم الديون عليهم وعدم استطاعتهم تلبية حاجات عائلاتهم.

هذه الأوضاع تثير مخاوف كبيرة وتساؤلات حول شبكة الأمان الاجتماعي، لا سيما وان جميع الوقائع تشير ان الأمور سوف تتفاقم أكثر وأكثرمع عدم اتخاذ السلطات المعنية التدابير اللازمة للحد من التدهور الحاصل.

وفي الآونة الأخيرة، كان لافتا تزايد حوادث السرقة في مختلف المناطق اللبنانية، خصوصا في الصيدليات التي باتت تشكل هدفاً سهلاً للسرقات.

اذ سجل في الآونة الأخيرة سطو مسلح، سرقة أموال وأدوية مخدرة في 15 صيدلية في مختلف المناطق اللبنانية وبخاصة في بيروت الكبرى. فبعد سرقة عدة صيدلات الأسبوع المنصرم اقدم ملثم فجر اليوم على الدخول الى صيدلية الصحة في مدينة الميناء عند مستديرة الساعة عن طريق النافذة، وعمد على سرقة مبلغ مالي قدر بحوالي ال ٣ ملايين ليرة لبنانية، وفر بعدها الى جهه مجهوله. وقد حضرت القوى الامينة الى المكان وفتحت تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.

إقرأ أيضاً: سطو مسلح على احد الصيدليات في جونيه.. وشخص بين الحياة والموت

ومنذ 4 أيام، أقدمت مجموعة من المسلحين على اقتحام صيدلية “بلاتينيوم” في محلة الدورة – جسر الضمان وسرقة كل الأموال وبعض الادوية المخدرة.

ولم تكن هذه الحادثة وحيدة، فقد شهدت صيدلية “فارماتيك” في سن الفيل عملية سطو وسرقة أموال وأدوية. ويُظهر الفيديو الذي انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي دخول 3 أشخاص مجهولي الهوية الى الصيدلية، وأجبروا صاحبها على فتح الصندوق وإعطائهم ​المال ​وبعض ​الأدوية​.

فما يشهده القطاع الصيدلي في الأيام الأخيرة يُنذر بمشكلة حقيقية دفعت بنقيب الصيادلة غسان الأمين الى طلب اجتماع مع وزارة الداخلية للبحث في آلية لحماية الصيدليات وتفادي تكرار هذه الاعتداءات المتكررة على الجسم الصيدلي. 

السابق
صراع الحلفاء في الجنوب السوري.. «وقود» لانفجار مُحتمل!
التالي
السيستاني: مواجهة الفساد أشد من قتال «داعش»