«مجموعة الدعم».. مزيد من شروط على «سيدر»!

مجموعة الدعم الدولية للبنان
اعلان

انتهى مؤتمر “مجموعة الدعم الدولية للبنان” بفرض المزيد من الشروط على شروط “سيدر”، وقد بدت المجموعة ملكية أكثر من الملك، فجددت الالتزام بـ”مؤتمر سيدر”، وأكدت ان مقرراته ما زالت سارية، داعية السلطات إلى الالتزام بوضع المشاريع الاستثمارية على قائمة الأولويات، من خلال لجنة وزارية.

وقالت مصادر من داخل الاجتماع، تحدثت إليها «الشرق الأوسط»، إن الجو العام للمناقشات الصباحية كان «إيجابياً» وسجل جميع المتكلمين أن لبنان بحاجة إلى حكومة رشيدة وإلى اعتماد الشفافية السياسية والاقتصادية.

بيد أن عدداً من المتكلمين قرع ناقوس الخطر، إذ حذّر المندوب الأممي يان كابيتش من «التدهور الأمني» في حال استمرار الأزمة. ومما نُقل عن المتكلمين داخل الاجتماع إشارة السفير حسام زكي، مساعد الأمين العام للجامعة العربية، أن اتفاق «الطائف» الذي ينظّم العلاقات بين الأطراف اللبنانية «لا يُحترم». ونبّه زكي إلى أنه «إذا غابت إرادة اللبنانيين (للخروج من الأزمة) فلا أحد قادراً على مساعدتهم كما أنْ لا أحد يستطيع احتكار السلطة في لبنان».

إقرأ أيضاً: «مجموعة الدعم» تتعامل مع الحريري قبل تسميته.. وتعد بتجنيب اللبنانيين شر المجاعة!
وكان لافتاً أن المندوب الأميركي ديفيد شينكر، مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط، ربط الدعم الذي يمكن للمجموعة أن تقدمه بقيام السلطات اللبنانية بتنفيذ الالتزامات التي أخذتها على عاتقها، خصوصاً في توصيات مؤتمر «سيدر» الذي انعقد في ربيع العام الماضي.
وأشارت مصادر فرنسية إلى أن أحد أغراض الاجتماع «إيصال رسالة واضحة للمسؤولين اللبنانيين حول الإصلاحات المطلوبة منهم والتي من شأنها تمكين الأسرة الدولية من الوقوف إلى جانبهم». وتساءلت مصادر في باريس قبل الاجتماع، عن جدوى وجود وفد لبناني متدني المستوى وبالتالي فإن «التزاماته» لا ترتدي القيمة نفسها لوفد من المستوى الوزاري.

السابق
«حصان» شعبولا يموت حزناً عليه!
التالي
ارقام مخيفة.. 62 الف لبناني هاجروا في 2019 و600 معاملة هجرة الى كندا!