«انستغرام» يجنبك إحراج الحذف.. هذه هي الطريقة!!

انستغرام

يمنحك تطبيق “إنستجرام” ميزة تسمى (الإخفاء أو الكتم- Mute) للتخلص من منشورات وقصص الأصدقاء المزعجة التي لا ترغب في رؤيتها، وبذلك يمكنك التحكم في المشاركات التي تراها على صفحتك الرئيسية، حيث تتيح لك هذه الميزة إخفاء مشاركات حسابات معينة دون حذفها، أو إلغاء متابعتها، وبذلك يمكنك جعل صفحتك الرئيسية أكثر تخصيصا لما يهمك فقط.

فيما يلي ثلاثة طرق للتخلص من الأشخاص المزعجين على إنستجرام من دون علمهم:

إخفاء أشخاص:

انتقل للحساب الذي تريد إخفاءَه في انستجرام، ثم اضغط على زر (متابعة – Following) واختر من القائمة المنسدلة خيار (إخفاء – Mute).

سيظهر لك خياران، الخيار الأول: (إخفاء المنشورات) Mute Posts، والخيار الثاني: (إخفاء القصص – Mute Stories)، يمكنك الضغط على زر التبديل المجاور لأي من الخيارين، أو للخيارين معا إذا كنت تريد إخفاء أي محتوى من الشخص المعني.

إقرأ أيضاً: عبّر عن إعجابك على الانستغرام.. بهذه الطريقة!!

إخفاء منشورات محددة:

في الكثير من الأحيان قد تظهر لك في الصفحة الرئيسية على “إنستجرام” أحد المنشورات التي لا ترغب في رؤيتها مرة أخرى، فيتم التخلص منها تحديد المنشور الذي تريد إخفاءَه في صفحتك الرئيسية، سترى أعلى اليمين علامة النقاط الثلاث التي تعطيك عدة خيارات، اضغط عليها، واختر من القائمة (إخفاء – Mute)، ثم (إخفاء المنشورات – Mute Posts).

إخفاء القصص:

اضغط مع الاستمرار لبضع ثوانٍ على دائرة القصة في الحساب الذي تريد إخفاء قصصه، سيظهر لك خيار (إخفاء – Mute)، اضغط عليها سيظهر لك خياران: الأول (إخفاء قصة – Mute Story)، والثاني (إخفاء القصص والمشاركات – Mute Story and Posts)، وهذا الخيار سيساعدك في إخفاء جميع قصص هذا الحساب ومشاركاته أيضًا، إذا كنت ترغب في ذلك.

إقرأ ايضاً: هذا الفيلم الذي تنبأ بفايسبوك وانستغرام قبل عشرين عاماً!

وبالتالي استخدامك ميزة (الإخفاء – Mute) مع حساب ما ستظل قادرا على عرض الملف الشخصي للشخص الذي تم إخفاؤه، والحصول على إشعارات بشأن التعليقات أو المشاركات التي يُشار إليك فيها، كما أن الحسابات التي استخدمت معها هذه الميزة لن تكون على علم بذلك، ويمكنك في أي وقت إلغاؤها لإعادة ظهور منشورات وقصص هذه الحسابات على صفحتك الرئيسية مرة أخرى.

السابق
مقتل عنصر بلدية دهسا في كفرحتى.. هذا ما جرى!
التالي
ابو فاعور يتراجع.. ووقفة تضامنية مع شكيب حيدر وشاديا ابو دياب امام «المعلوماتية»!