مرة جديدة.. ستيف هارفي وخطأ في التتويج!

ستيف

بعد مرور أربع سنوات على تتويجه الفائزة الخطأ في مسابقة جمال الكون، عاد مقدم المسابقة الشهير ستيف هارفي، ليرتكب خطأً آخر في مسابقة ملكة جمال الكون لعام 2019.

كان نجم برنامج Family Feud حاضراً الأحد 8 كانون الأول 2019، لتقديم مسابقة ملكة جمال الكون لهذا العام في مدينة أطلنطا، وبدا أنه ارتكب الخطأ أثناء إعلانه عن الفائزة في مسابقة الزي الوطني، وفقاً لما ذكرته مجلة PEOPLE الأمريكية.

قال هارفي أمام الحضور: «لنلقِ نظرة على الفائزة، الفلبين»، وذلك في الوقت الذي كان يعرض فيه صورة لملابس ملكة جمال الفلبين غازيني غانادوس على شاشة كبيرة خلفه.

لكن لم تكن غازيني هي من تقف بجانبه بزيها الوطني، بل كانت ملكة جمال ماليزيا شويتا سيخون، وقالت شويتا بعد سحبها الميكروفون من هارفي وقد أصابتها الدهشة: «ليست الفلبين، بل ماليزيا».

إقرأ أيضاً: لبنان يحضر بـ«التاج» بدل الملكة في مسابقة جمال الكون

خاطب هارفي منتجي البرنامج بعد هذا الخطأ، وقال: «حسناً، دعوني أوضح أمراً. هذا ما قرأته على شاشة الملقن. توقفوا عن فعل هذا بي. يمكنني أن أقرأ، يقولون إنهم يحاولون تصحيحه الآن. هل ترون، هذا ما فعلوه بي عام 2015 أيضاً. تلاعبوا بي بهذه الطريقة. هذه ماليزيا. وقد راقني هذا الزي الوطني الماليزي كثيراً. مذهل».

منظمو مسابقة ملكة جمال الكون برّروا ما حدث خلال الإعلان عن الفائزة، وقالوا في بيان لمجلة  PEOPLE الأمريكية: «ملكة جمال الفلبين غازيني غانادوس هي الفائزة في مسابقة ملكة جمال الكون 2019 للزي الوطني. إلا أننا عرضنا أيضاً، في إطار البرنامج، زي ملكة جمال ماليزيا شويتا سيخون. فلا هو (هارفي) ولا شاشة الملقن ولا الإنتاج ارتكبوا أي خطأ فيما يتعلق بالفائزة بالزي الوطني».

الخطأ الفادح

يُذكر أنه في عام 2015، تعرض هارفي لهجوم كبير بعد إعلانه خطأً أن الفائزة كانت ملكة جمال كولومبيا (أريادنا غوتيريس) فيما كانت الفائزة الفعلية ملكة جمال الفلبين، ألونزو ورتزباخ.

انتشر الخبر على نطاق واسع، وبعد هذا الخطأ غير المقصود أصبح هارفي وألونزو صديقين في النهاية. وفي آذار عام 2018، استضاف هارفي ملكة جمال كولومبيا في برنامجه، وأوضحا أنهما تخطيا هذا الخطأ.

السابق
تملّص إيراني من تصريح قرباني.. وإشادة بـ«بو صعب»!
التالي
دعوة أميركية للبنانيين للإستقلال عن القوى الخارجية: «مستعدّون للمساعدة»!