بالفيديو.. متظاهرون يرمون النفايات امام منازل سياسيي طرابلس.. وهذا ما فعله أمن كرامي!

رمي نفايات حراط طرابلس
اعلان

 بعد 54 يوماً من بدء الإنتفاضة، ما زالت التحركات الاحتجاجية مستمرة في معظم المناطق اللبنانية. وفي طرابلس قام متظاهرون برمي النفايات على مداخل منازل نواب حاليين وسابقين احتجاجاً على التمادي في سياسة الفساد وعدم سماع صوت الشعب. ومنهم اللواء أشرف ريفي والنائب محمد كبارة والنائب فيصل كرامي.
ولدى وصولهم الى منزل كرامي، رموا حوالي 6 أكياس من النفايات، فهاجمهم عناصر الأمن وأعادوا رمي الأكياس على المتظاهرين واعتدوا على عدد منهم بالضرب بالعصي.
وأفادت “الجديد” بأنّ أعداد المحتجين تزايدت أمام منزل كرامي بعد الاشكال الذي حصل، لافتًا الى وقوع 3 إصاباتبين المتظاهرين

إقرأ أيضاً: بالصورة.. السيول تحتجز المواطنين منذ ساعات في خلدة!

ومنذ الصباح الباكر، قطع المحتجون، اوصال مدينة طرابلس رغم هطول الامطار، واقفلوا معظم الطرق الرئيسية والفرعية والداخلية، لا سيما الاوتوستراد الدولي عند نقطة البالما والطريق البحرية القديمة، الطريق العام في البداوي بالاتجاهين، مستديرتي الملولة والتبانة، اشارات عزمي، الطريق العام امام بلدية طرابلس، وطريق البحصاص الهيكلية، طلعة القبة، الطرق الداخلية في منطقة الزاهرية، والطريق العام في ابي سمراء وبالتحديد عند منطقة وادي هاب باتجاه قضاء الكورة، بالاضافة الى مسارب وطرق مستديرة المرج في الميناء، وسط انتشار كثيف لعناصر الجيش التي بدأت التفاوض مع المحتجين لفتح الطرق امام حركة المرور.

وشهدت المدينة حركة سير خجولة، في حين ان معظم المدارس والجامعات التزمت قرار الدعوة الى الاضراب، فيما البعض الاخر فتح ابوابه ولكن قسماً كبيراً من الطلاب لم يتمكن من الالتحاق بالصفوف بسبب قطع الطرق، اما المصارف والمؤسسات العامة والدوائر الحكومية فقد فتحت ابوابها امام مراجعات المواطنين، ولكن العديد من الموظفين ايضا لم يستطيعوا الوصول الى مكاتبهم.

وجابت مسيرات سيارة شوارع طرابلس، وتحمل مكبرات الصوت وتبث اغاني وطنية ويطلق السائقون عنان زمامير سياراتهم لحث المواطنين على الالتزام بقرار الاضراب.

السابق
بالصورة.. السيول تحتجز المواطنين منذ ساعات في خلدة!
التالي
بعد التراشق بالنفايات.. تجدد الاشكال بين مرافقي كرامي ومحتجين والجيش يتدخل!