نقابيو الجنوب.. «ينتفضون» !

نقابة العمال صيدا الجنوب
في خطوة هي الاولى منذ ٢٢ عاماً، عُقد، السبت، لقاء نقابي بمركز اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الجنوب في صيدا انتقد مصادرة الحركة النقابية والقضاء على فعاليتها خلال الأعوام الماضية.

للمرة الأولى من أكثر من عقدين التقت مجموعة من النقابيين الجنوبيين أطلقت على نفسها اسم اللقاء النقابي في صيدا والجنوب للوقوف على أوضاع الحركة النقابية العمالية بعد استيلاء أحزاب السلطة على اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الجنوب. ودعا اللقاء إلى مؤتمر صحفي عقد بعد ظهر اليوم في مقر الاتحاد في صيدا بحضور عدد كبير من رؤساء النقابات وأعضاء مجالسها التنفيذية الحاليين والسابقين ونائب رئيس اتحاد أحمد المصري ورئيس مجلس المندوبين خالد البابا.

وتلا النقابي صلاح معتوق بيانا أهم ما جاء فيه :منذ سنوات ونحن نرى أن الحركة النقابية إلى تراجع بسبب سياسة السلطة الحاكمة التي لجأت إلى تفريخ نقابات وهمية وعملت على السيطرة على الاتحاد.وتاتي مبادرتنا الحالية لتكون شرارة تنتقل إلى كل الاتحادات، وخصوصا أن لبنان يمر بأوضاع اقتصادية ومالية واجتماعية صعبة بسبب سياسة النهب والمحاصصة..

وأضاف معتوق : أمام تقاعس الاتحاد عن القيام بدوره دفاعا عن القضايا المطلبية للعمال والفئات الشعبية أطلقنا مبادرتنا هذه للتحرك دفاعا عن ديمومة العمل والمطالبة بالسلم المتحرك للأجور ربط بالتضخم. وربط مطالبنا العمالية بمطالب الشعب اللبناني وأهمها تشكيل حكومة انتقالية من خارج منظومة الفساد وتعمل على استقلالية القضاء ومحاسبة الفاسدين. واستعادة الأموال المنهوبة وإقرار قانون انتخابي جديد .
وعلق النقابي وليد البني قائلا: انها بداية جديدة لإعادة بناء حركة نقابية مستقلة .
ووصف النقابي محمد الأشقر الخطوة بالجريءة لإعادة الاتحاد إلى دوره الطبيعي في النضال من أجل الفئات العمالية .

إقرأ أيضاً: مسيرة لتجمع المهن كي ينهض «الاتحاد العمالي العام» من سباته: نحن جزء من انتفاضة 17 تشرين


في حين أشارت النقابية سناء الدباغ إلى أهمية هذه الخطوة قائلة: كما نرفع مطلب استعادة الأموال العامة المنهوبة فإننا نعمل على استعادة اتحادنا. .
وأوضح النقابي يوسف بوجي :أن هذا المؤتمر الصحفي خطوة ليعود الاتحاد إلى خطه العمالي ونسعى لتشكيل لجنة طوارئ لمتابعة مشكلات العمال وخصوصا ديمومة عملهم.
وزاد النقابي محمد حشيشو : انها بداية مهمة وعلى هذا اللقاء الاستمرار بخطوات مدروسة بمتابعة قضايا العمال وإعادة بناء حركة نقابية عمالية ديموقراطية .
وقد تأخر انعقاد المؤتمر الصحفي قليلا ريثما تم وضع صورة مؤسس الاتحاد النقابي حسيب عبد الجواد وراء النقابي صلاح معتوق .

السابق
بالفيديو.. ثوار الهرمل: «نحنا الثورة الشعبية وهني الحرب الأهلية»
التالي
بعد الاعتصامات أمام منازل النواب.. ثوار الجنوب ينضمون للمعتصمين في طرابلس