سمير الخطيب مستاء!

المهندس سمير الخطيب

يلف الغموض مصير الاستشارات النيابية يوم الاثنين القادم، لا سيما في ظلّ عدم التوافق بين جميع القوى السياسية حول تسمية المهندس سمير الخطيب لرئاسة الحكومة من جهة، وتوعّد الانتفاضة الشعبية الرافض ايضا للتسوية الحكومية بتحركات وتصعيد في الشارع.

ونقلت مصادر مقربة عن مدير عام شركة “خطيب وعلمي” ​سمير الخطيب​، عبر قناة “الجديد”، أنه مستمر في ترشحه لرئاسة الحكومة​ المقبلة، ومستعد لنهار الاثنين للتكليف ثم التأليف.

إقرأ أيضاً: التأليف يعزز مجموعة الدعم.. وطلبات المساعدة مستمرة

وكشفت المصادر أن الخطيب التقى أمس واليوم رئيس حكومة تصريف الأعمال ​سعد الحريري​، مشيرة إلى أنه سيلتقيه غداً الأحد قبل موعد ​الاستشارات النيابية​ الملزمة.

وأوضحت “الجديد” أنه بحسب ما نقل عن الخطيب فإنه مستاء من المواقف السياسية عموماً، لا سيما موقف رؤساء الحكومة السابقين، بالإضافة إلى المظاهرات التي تنظم أمام منزله، والمواقف المتضاربة داخل الكتل النيابية.

السابق
بعد الاعتصامات أمام منازل النواب.. ثوار الجنوب ينضمون للمعتصمين في طرابلس
التالي
بعد الاتهامات بالتعامل مع اسرائيل.. هكذا علقت شركة «الخطيب وعلمي»!