تركيا تلّوح بالبقاء.. «لن نخرج من سوريا قبل التسوية السياسية»!

تركيا
اعلان

بعدما تقاسمت الدول الكبرى منطقة شمال شرق الفرات من حيث النفوذ والقواعد العسكرية، أطلت تركيا برأسها نحو نقطة الصراع الأكثر تصعيداً في إدلب، حيث قال وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو، الجمعة، إنه لا فرق بين “داعش” و”جبهة النصرة” في سوريا، متهماً النظام السوري بجلب عناصر “النصرة” إلى إدلب.

وقال تشاووش أوغلو: خروجنا من سوريا الآن سيكون لمصلحة الإرهابيين. مشدداً على شرط الخروج بالقول: “لن نخرج من سوريا من دون تسوية سياسية فيها”.

وتشهد محافظة إدلب، منذ السبت الماضي، اشتباكات عنيفة بين قوات النظام من جهة، والفصائل المقاتلة من جهة ثانية، ما أسفر عن مقتل نحو 100 مقاتل من الطرفين.

وتؤوي محافظة إدلب وأجزاء محاذية لها في محافظات مجاورة نحو 3 ملايين نسمة نصفهم من النازحين، وتسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) على الجزء الأكبر منها، وتنشط فيها أيضاً فصائل متشددة ومعارضة أقل نفوذاً.

إقرأ أيضاً: إدلب بلا وقود.. صرخة استغاثة من القطاع الطبي

ومنذ السبت الماضي، تدور في المحافظة الاشتباكات الأعنف منذ التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في أغسطس الماضي، بعد 4 أشهر على هجوم واسع لقوات النظام بدعم روسي.

وأسفرت تلك المعارك، المستمرة على جبهات عدة في جنوب شرق إدلب، خلال 48 ساعة عن مقتل العشرات من قوات النظام ومن الفصائل المقاتلة، وفق المرصد السوري.

السابق
نجم تركي يخسر بطلة مسلسله بسبب هذا التصريح!!
التالي
قافلة الثورة سالكة الى بيروت فطرابلس.. ماذا عن العودة؟