عرسال تنتفض إستنكاراً للاستخفاف بوضع الناس!

عرسال
اعلان

يتواصل الغضب الشعبي بالرغم من تراجع حدّته، ففي بلدة عرسال يستمر التحرك الشعبي الإحتجاجي، حيث أقيمت تظاهرة شارك فيها الآلاف من الأهالي جابت شوارع البلدة، منددة بالذي “أوصل ناجي الفليطي لإنهاء حياته من أجل الف ليرة، وبألا يخسروا ناجيا ثانيا او ثالتا، وإستنكارا للإستخفاف بوضع الناس”، وفق ما أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام”.

إقرأ أيضاً: الشارع بتوقيت ذوي الحاجات الخاصة.. «نريد حقوقنا»!

وشددت الكلمات على “أن عرسال تتظاهر من أجل ناجي الفليطي واهله وأولاده، وإنه يمثل لما يزيد عن 4 آلاف عائلة بلا عمل في عرسال، وإنهم ليسوا بحاجة لصندوق تبرعات، ولكننا نطالب السلطة بالعدل وتحريك العجلة الإقتصادية، وإيجاد فرص العمل للعاطلين عن العمل”.

السابق
التأخير في تشكيل الحكومة يضع لبنان أمام شبح الوصاية الصندوقية!
التالي
السلطة ماضيةٌ في تأليف حكومتها: أجرفوها بالطوفان!