«لا تقتلوني.. لأن أمي بانتظاري» قصة اللافتة الأشهر في مظاهرات العراق!

العراق

بعد أحداث مدينتي الناصرية والنجف الدمويتين، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً كبيراً على إثر عدة منشورات ومقاطع فيديو، أب يتعرف على جثة ابنه عن طريق الفايسبوك وأكفان محملة بتوابيت يغطيها العلم العراقي، وجد يبكي حفيده بحرقة في فيديو أوصل صرخة العراقيين في وجه ما يتعرضون له من تعذيب واعتقال وقتل.

إقرأ ايضاً: أب عراقي يتعرف على جثة ابنه من خلال الفايسبوك

وحيث تداولت الصفحات صورة لطفل عراقي يحمل لافتة كتب عليها” لا تقتلوني.. لأن أمي بانتظاري”، انهالت التعليقات التي وصفت الصورة برسالة المتظاهرين لقوى الأمن وتعبّر عن حالة الرعب التي تنتاب الأطفال والشباب العراقيين جراء الخوف من عودتهم لأهاليهم قتلى بعد المظاهرات، في حين تداولت صفحات نبأ مقتل الطفل الذي يحمل الصورة.

بكاء على ضحايا الناصرية.. ورسالة المتظاهرين: لا تقتلني.. أمي بانتظاري

بكاء على ضحايا الناصرية.. ورسالة المتظاهرين: لا تقتلني.. أمي بانتظاري

Gepostet von ‎قناة العربية Al Arabiya‎ am Freitag, 29. November 2019
السابق
يقوم بترويج الكوكايين والماريجوانا.. هكذا تم توقيف «أبو زياد» ومعاونه!
التالي
بيروت تلبي النداء.. مسيرة «بيروتية» من فردان الى ساحة الشهداء