حزب الله “يُقسّم” الأميركيين: يريدوننا لا يريدوننا!

اعلان

بعد تأكيد حزب الله منذ ايام على لسان نائب امينه العام الشيخ نعيم قاسم ان الاميركي يعرقل تشكيل الحكومة عبر رفض تمثيل حزب الله فيها، صدر موقف معاكس لرئيس المجلس السياسي في الحزب السيد ابراهيم أمين السيد، قال فيه إن “معلوماتنا تقول ان الأميركي ليس له مشكلة في دخول حزب الله إلى الحكومة، وهو ليس قادرا على منعنا من ذلك، فماذا يريد بعض من في الداخل؟”. وهذه المواقف تعكس تخبط حزب الله الداخلي وعمق الازمة السياسية التي يواجهها من جراء الحراك مع حلفائه في الاكثرية.

إقرأ ايضاً: «هالة القدسية سقطت».. هكذا خسر «حزب الله» الكثير من رصيده في الشارع اللبناني

وغمز السيد من قناة الرئيس سعد الحريري والقوات والاشتراكي والحراك، عندما دعا  خلال رعايته حفل افتتاح أقسام العناية المركزة وغسيل الكلى وتفتيت الحصى في مستشفى البتول في الهرمل الى “أن تتعاون كل الأطراف السياسية مع بعضها، من دون استبعاد أحد، ولو كان خصما، لأن المرحلة الحالية ليست مرحلة خصومة، وأن تشكل حكومة قوية قادرة على النهوض، تستطيع أن تمنع الإنهيار في البلد، وليس حكومة تصفية حسابات سياسية، أو لإرضاء الخارج، أو الحراك الموجود”.

كما لفت الى قوى داخلية ترفض المساعدات الخارجية للانقاذ، فتحدث عن “إشارات دولية يجب أن نلتقطها، لها علاقة بوجود مساعدات خارجية من أجل عدم انهيار البلد، لكن الموجودين في الداخل لا يريدون ذلك”.

السابق
أجمل الأمهات «الأنيقات والطيبات».. في «خندق العجائب»!
التالي
مسيرة اهلية في فردان: من بيروت الكرامة الى الثوار