البستاني تتفاوض مع أصحاب المحطات.. ماذا عن التواصل مع سوريا؟

ندى البستاني

بعد الغضب الشعبي الذي عم الشوارع اللبناني بسبب إختفاء مادتي البنزين والمازوت نتيجة إضراب أصحاب المحطات، علمت الـLBCI ان وزيرة الطاقة في حكومة تصريف الاعمال ندى بستاني تتفاوض مع اصحاب محطات الوقود والشركات المستوردة على كيفية تقاسم نسبة الـ 15 في المئة المتوجبة عليهم بموجب الآلية التي وضعها حاكم مصرف لبنان.

إقرأ أيضاً: لليوم الثاني على التوالي.. المحطات مقفلة والسيارات بلا وقود!

وعن التواصل مع سوريا، نفى المكتب الاعلامي لوزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني خوري في بيان، ما “يتم التداول به عبر بعض المواقع الالكترونية، ان الوزيرة تقوم باتصالات مع الجانب السوري من اجل استيراد مادة البنزين وأنها ستزور سوريا مع وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية”.

وتابع البيان: “تنفي الوزيرة بستاني هذه الإشاعات جملة وتفصيلا، وتؤكد انها ليست الا محاولات رخيصة ومشبوهة للضغط على ما تقوم به الوزيرة البستاني لناحية استيراد الدولة لمادة البنزين وفق مناقصة شفافة، ما يصب في مصلحة المواطن”.

السابق
الغضب الشعبي مستمر.. إليكم حال الطرقات
التالي
ذهبت لتنادي الثوّار.. فعادت لتجد زوجها متوفي أمام مستشفى في طرابلس!