لماذا ساحة إيليا؟

ساحة ايليا
بعد 17 تشرين الأول 2019 بدأت وسائل الإعلام تتداول أخبار ساحة ايليا في صيدا كمركز لاعتصام المحتجين في المدينة . ماهي هذه الساحة ولماذا تم اختيارها ؟

إنها ساحة تقاطع طرق واسعة تربط مدينة صيدا بالجنوب اللبناني من جهة ومنطقة جزين من الجهة الشرقية ومنها يتجه الطريق الرئيس نحو بيروت شمالا واكتسبت اسم ايليا لوقوعها بجانب مستشفى الياس ايليا المقفل منذ تسعينيات القرن الماضي.

قصة ساحة ايليا في صيدا

مع بداية الانتفاضة الشعبية في 17 تشرين وقع اختيار المحتجون على ساحة ايليا لتكون مركزا للاعتصام في صيدا، يروي رجل سبعيني يشارك في التحرك يوميا قصة هذه الساحة، عندما كانت دوارا تشهد ازدحاما كبيرا بالسيارات.

هذه الزحمة دفعته الى زيارة رئيس البلدية آنذاك هلال قبرصلي ، مقترحا بناء جسر أو حفر نفق لحل مشكلة السير . وكان جواب قبرصلي يومها عام 2002 أن ذلك وظيفة مجلس الإنماء والأعمار هو الذي يقرر .

بعد أشهر نالت إحدى الشركات المحظية التزام إزالة الدوار وتصحيح جوانب الطريق ووضع إشارات المرور الكهربائية بمبلغ قدره مليار وما يتعلق مليون ليرة لبنانية أي ما يعادل 800 الف دولار وهو مبلغ كبير جدا آنذاك وكان هذا العمل يمثل هدرا أو نهبا للمال العام وعند مراجعة رئيس البلدية لم يعلق بشيء.

إقرأ أيضاً: ساحة ايليا تهتف مجدداً للثورة

هذه ذكرى عن ساحة مثلت صورة عن الفساد تحولت اليوم إلى رمز للانتفاضة في المدينة .  وهو الأمر الذي دفع السبعيني المشاركة اليومية في هذه الساحة لتحولها إلى رمز لنضال الشباب.

مظاهرات في ساحة ايليا
مظاهرات في ساحة ايليا

لماذا تم اختيارها ساحة إيليا للاعتصام؟

يقول الناشط يوسف  كليب : كنا عند ساحة الشهداء نحو عشرين شابا وشابة عندما قررنا السير للاعتصام عند مدخل أوجيرو ليل 17 تشرين الأول رفضا لضريبة الواتس كما اقترحها الوزير محمد شقير . وصلنا إلى أوجيرو وصار العدد يزداد. اعتصمنا هناك ساعتين وبات العدد كبيرا عندها توجهنا إلى ساحة ايليا لأنها تتسع للعدد الكبير الذي تجمع ليلتها. وخصوصا أنها على مقربة من المرافق العامة والأسواق التجارية. ويضيف : في تلك الليلة اقترح البعض أن نتجه إلى ساحة النجمة ولكن بسبب الدوار فإنها لا تتسع للعدد الكبير الذي تجمع تلك الليلة .

إقرأ أيضاً: صيدا.. ثورة  لا تهدأ  لإسقاط النظام الطائفي 

أما الناشطة جمال عيسى توضح الأمر قائلة: انها ساحة تقاطع الطرق الأساسية في المدينة وهي في منتصف المدينة وعند قطعها تترك أثرا كبيرا على الجميع ..لكن النشط سهيل زنتوت وصف الأمر بالعفوي: لم يتم الاختيار بناء على تخطيط مسبق كنا قرب أوجيرو وهي المكان الارحب والأفضل للاعتصام ويمكن نصب الصوتيات فيها .

وترى الناشطة هدى حافظ الأمر من زاوية أخرى إذ تقول : لم يكن الهدف آنذاك الاعتصام هنا. كنا أمام أوجيرو زاد العدد كثيرا تحركتا نحو ايليا لنعاود التظاهر لكن عدد المشاركين كبر كثيرا واقفلت الطرق وبقينا هنا.

ويضيف الناشط علي السعودي : عندما كنا قرب أوجيرو وزاد العدد كانت القوى الامنية تريد الحفاظ على حرية الحركة بالاتجاهين ما اضطرنا إلى التقدم نحو ساحة ايليا وهذا ما حصل ليل 17 تشرين الأول.

واليوم، ستتحول ساحة ايليا إلى ساحة 17 تشرين الأول تاريخ الانتفاضة اللبنانية الحديثة.

ثوار في ساحة ايليا
ثوار في ساحة ايليا
السابق
الحريري يرد على بري: الحكومة تقوم بواجباتها
التالي
قُتل أثناء نصبه فخاً لإصطياد الخُلد.. اليكم التفاصيل!