جلسة الغد.. نوّاب يقاطعون ومتظاهرون يهددون!

النظام اللبناني

بالتزامن مع جلسة مجلس النواب المزمع عقدها غداً الثلاثاء، أعلن النائب أسامة سعد في تغريدة على حسابه عبر “تويتر” مقاطعة جلسة المجلس النيابي غدا “للاسباب نفسها، فلا مطالب الانتفاضة على جدول الاعمال ولا اولويات الناس على جدول الاعمال ولا بحث في سبل الخروج من الازمة المصيرية الخطيرة التي يمر بها الوطن”.

إقرأ أيضاً: بالفيديو.. مناصرو «حزب الله» و«أمل» يتهجمون على تلامذة يعتصمون أمام مدرستهم!

وأعلن رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل مقاطعة جلسة مجلس النواب غداً.

وأشار الى “أننا تبلّغنا ان الجلسة ستكون سرية ولا قانون على جدول الاعمال مما يطالب به اللبنانيون”.

ولفت الى أن “قانون الغاء معاشات النواب السابقين والتصويت الالكتروني والقوانين الاصلاحية غير موجودة على جدول الأعمال والاولوية اليوم للتكليف واللاستشارات وهنا تقع المسؤولية على رئيس الجمهورية”.

بدوره، أعلن نائب الكتائب الياس حنكش في تغريدة على حسابه عبر “تويتر” مقاطعة الجلسة التشريعية غداً.

وقال:”سنقاطع الجلسة غداً”.

من جهتها عقدت كتلة اللقاء الديمقراطي إجتماعاً مساء اليوم الإثنين برئاسة النائب تيمور جنبلاط في كليمنصو.

وناقشت الكتلة جدول أعمال جلسة مجلس النواب، والأوضاع السياسية الراهنة في لبنان.

وعُلم ان “نواب “الديمقراطي” سيقاطعون الجلسة التشريعية، التي ستنعقد يوم غد الثلاثاء”.

وتأكيداً على ذلك، ذكر أمين سر اللقاء النائب هادي ابو الحسن، في معرض رده على أحد التعليقات عبر “تويتر”، اننا “لن نشارك”.

كما وأعلن النائب فؤاد مخزومي مقاطعته للجلسة بالإضافة للنائب بولا يعقوبيان، والنائب محمد كبارة وكتلة النائب نجيب ميقاتي.

من جهته، أكد النائب علي بزي أن لا مخالفة دستورية في عقد الجلسة التشريعية غدا مشيرا الى أن هذا الأمر يتماشى مع المواد الدستورية والكل يعلم أن باعتبار الحكومة مستقيلة يكون مجلس النواب بانعقاد دائم.

وقال بزي في حديث للـ “LBCI” : هناك فرق كبير بين أن تكون الموازنة في اللجان النيابية وبين أن تكون في الهيئة العامة والحالة الاولى لا تمنع الهيئة العامة من الانعقاد في جلسات تشريعية.

متظاهرون يهددون

وكانت الجلسة المزمع عقدها غداً قد تأجلت منذ الثلاثاء الفائت بسبب الغضب الشعبي العارم والتلويح بإضراب عام لشل كافة الطرق التي قد تؤدي الى البرلمان لمنع النواب من الوصول.

والغضب سببه أن النوّاب سيصوتون على إقرار قانون العفو العام والذي يعتبره المتظاهرون قانوناً يحمي الفاسدين ويُسقط عنهم التهم.

الى ذلك، عاد التهديد بإضراب عام يشل مداخل مجلس النوّاب غداً مع إصرار السلطة على عقد جلسة لمجلس النواب، والإضراب تحت تسمية “الدرع البشري” لمنع عقد جلسة مجلس النواب وذلك قبل تأليف الحكومة المستقلة المتخصصة وإعطائها صلاحيات تشريعيّة.

في سياقٍ متصل، ذكر موقع mtv انه في حال توجّه المتظاهرون إلى هذه الخطوة مقابل استمرار انعقاد الجلسة التشريعيّة، ستكون سلامة النواب معرَّضة للخطر لأنّ الجيش اللبناني غير قادر على تأمين الطرقات التي سيسلكها النواب للوصول إلى ساحة النجمة.

وأفادت الـ”mtv”، أنه هناك تدابير أمنية مشدّدة في محيط مجلس النواب وزيادة العوائق الحديدية كما لم يُسمح للصحافيّين بالدخول الى ساحة النجمة.

السابق
بالتزامن مع جلسة مجلس النواب.. رفع نسبة جهوزية القوى الأمنية الى 100%
التالي
أميركا تدعم المتظاهرين في ايران قولاً.. وتخشى سقوط النظام فعلاً !