جلسة العفو العام مجددا.. دعوات لإقفال الطرق المؤدية الى البرلمان!

مجلس النواب

بعد تأجيلها لمدة أسبوع، لا تزال الجلسة النيابية المقررة يوم الثلاثاء قائمة حتى الساعة وبجدول الأعمال نفسه، ومجددا يتم التداول عبر مواقع التواصل الإجتماعي دعوة للإضراب العام المفتوح غداً الثلاثاء 19 تشرين الثاني، وإغلاق مداخل مجلس النواب كافة تحت تسمية “الدرع البشري” لمنع عقد جلسة مجلس النواب وذلك قبل تأليف الحكومة المستقلة المتخصصة وإعطائها صلاحيات تشريعيّة.

وحددت الدعوة خريطة بالطرق التي سيتم إقفالها.


من جهة أخرى، ذكر موقع mtv انه في حال توجّه المتظاهرون إلى هذه الخطوة مقابل استمرار انعقاد الجلسة التشريعيّة، ستكون سلامة النواب معرَّضة للخطر لأنّ الجيش اللبناني غير قادر على تأمين الطرقات التي سيسلكها النواب للوصول إلى ساحة النجمة.

إقرأ أيضاً: بري يرضخ لضغط الشارع ويؤجل جلسة العفو العام!

كذلك أكد نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي ان “قرار تأجيل او الغاء الجلسة يعود الى رئيس مجلس النواب ولم نتبلغ حتى الساعة أي قرار بذلك”.
وعن اقتراح قانون العفو العام، اعتبر الفرزلي أن القانون طالته إشاعات عدة منها انه يشمل تبرئة الناس التي قتلت العسكريين والناس التي اعتدت على الملك العام وهذا الأمر لا أساس له من الصحة، إذ أن بري سيطرح اقتراح قانون العفو العام على النواب في صيغة المعجل المكرّر وهذا القانون يعاد الى اللجان اذا طالب احد النواب باعادة دراسته.

السابق
وثائق سريّة تكشف دور ايران الخفي في العراق
التالي
الليرة السورية «تنهار».. النظام يراوغ والشعب يئِن