«حزب الله» يعترض رسالة السلام.. «بوسطة الثورة» لن تمر في الجنوب!

بوسطة عكار

يبدو ان “بوسطة الثورة” فضحت من يحارب الانتفاضة الشعبية، وهو ما ظهر بعد دعوات التحريض لعدم استقبال البوسطة التي تجول منذ الصباح على عدد من ساحات الاعتصام من الشمال وصولا إلى الجنوب.

وعلى الرغم من التأكيد من قبل منظمي هذا النشاط انها رسالة محبة وسلام، الا انه تم العمل على منع البوسطة من استكمال جولتها نحو الجنوب، اذ اتخذ الجيش قراراً بمنع دخول “بوسطة الثورة” الى صيدا تفاديا للتوتر، وذلك بعدما اكد عدد من المحتجين في مدينة صيدا عدم استقبالهااو السماح لها بالمرور من تقاطع “إيليا”، وهو ما ترافق مع دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لرفض استقبال “بوسطة الثورة” في صور والنبطية تحت ذريعة التمويل الخارجي لهذا النشاط.

اقرأ أيضاً: رسالة محبة وسلام: «بوسطة الثورة» من عكار إلى كل الوطن!

وبحسب مصادر خاصة لـ “جنوبية” “حزب الله” لا يريد لباص السلام الشمالي ان يصل الى صور والنبطية حتى لا تمس هيبته، لذا يحاول منع التواصل بين ثوار المناطق وخاصة بين الشمال والجنوب بشكل غير مباشر حتى لا يتم اتهامه انه وراء منع الباص، وذلك من خلال الاستعانة ببعض العملاء في منطقة صيدا الذين اصدروا بيانا لمنع مرور الباص تحت ذرائع مختلفة واتهامات باطلة حتى يقال ان مدينة صيدا منعت المرور، وبالتالي التسبب بفتنة بين أهل السنة والجماعة وبين طرابلس وصيدا. لكن وعي الشباب أحبط هذا المخطط الإجرامي وانسحب عناصر الشر بأوامر مرجعيتهم المتواطئة مع حزب الله ومحور ايران وتم إصدار بيان يرفض هذا السلوك ويرحب بضيوف صيدا من ثوار الشمال.

واكد عدد من ناشطي الحراك الشعبي المتواجدين في ساحة الثورة عند تقاطع ايليا انهم سيكونون في استقبال بوسطة الثورة في الساحة المذكورة وأن اي كلام اخر يصدر من هنا او هناك عن رفض توقف البوسطة في ” ايليا” لا يعبر عن كل الحراك ولا عن كل المدينة .

هذا ورفض ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الاتهامات بالتمويل الخارجي لنشاط البوسطة، واعلنوا التكاليف المادية لهذا النشاط القائم على تبرعات شخصية من قبل المنظمين وهي على الشكل التالي:

500 ألف تصميم وتلزيق “فانيل”، 200 الف اجرة سائق مع بنزين وصيانة ستة مشاوير حتى الآن، 35 الف ستاند الكاميرا،75 الف صوتيات حلبا.

اما المبالغ المدفوعة فتراوحت على الشكل التالي: خالد الزعبي 75 الف، زيد حمزة 50 الف، وليد نمير35  الف، حامد زكريا 650 الف.

السابق
بالفيديو.. الايرانيون يقتبسون عن «الثورة اللبنانية» اساليب الاحتجاج وهذه التفاصيل!
التالي
ثورة إيرانية على خطى عراقية.. والطريقة لبنانية!