مستوردي الأدوية وأصحاب المستودعات: نؤمن الأدوية بالرغم من المصاعب

ادوية السرطان

بعد التحذيرات المتتالية من نفاذ الأدوات والمعدات الطبية، أكدت نقابة مستوردي الأدوية وأصحاب المستودعات في لبنان، ان “مستوردي الأدوية، يقومون بتأمين الأدوية إلى لبنان بالرغم من جميع المصاعب اللوجستية والمالية من دون إنقطاع حفاظاً على سلامة المريض والقطاع الصحي”.

إقرأ أيضاً: هل إرتفعت أسعار التبغ والتنباك؟

ولفتت في بيان، الى انه “إذا كانت المستشفيات تشكو من تأخر القطاع العام في تسديد مستحقاتها، وهي على حقّ، الا انه لا يجوز رمي مسؤولية ذلك على المستوردين، حيث انه لا يمكن للمستوردين أنّ يحلّوا مكان الدولة لتأمين السيولة اللازمة للمستشفيات”.

وقالت: “إن المستوردين يشكون من عجز خانق للسيولة ناتج عن تأخير القطاع العام في تسديد مستحقاتهم، وعن توقف المصارف بتأمين التسليفات اللازمة، وعن إرتفاع الفوائد إلى مستويات جنونية ناهزت ال 20 %”.

اضافت: “في هذا الوضع أصبح المستوردون عاجزين عن تحملّ أيّ تأخر في تسديد المستحقات من قبل القطاع الصحي، وإلّا عرَّضوا قدرتهم لتسديد فواتيرهم للمصنعين في الخارج إلى خطر، مما قد يؤدي إلى توقف عملية الإستيراد وإنقطاع الدواء من الأسواق”.

وختمت النقابة: “إنّ الجهات التي تحترم مواعيد استحقاقاتها، كالمستوردين، هي التي تضمن استمرارية حصول المريض على العلاج و تحميه من اي ابتزاز”.

السابق
هل إرتفعت أسعار التبغ والتنباك؟
التالي
السفارة الأميركية تنفي الطلب من رعاياها مغادرة لبنان