تخلية سبيل الناشط خلدون جابر.. هذه تفاصيل اعتقاله!

خلدون جابر

بعدما تم توقيفه مساء أمس، على طريق القصر الجمهوري خلال تظاهرة الحراك، أطلق القضاء العسكري سراح الناشط الإعلامي خلدون جابر الذي تم سحبه من بين المتظاهرين، من قبل مخابرات الجيش إلى جهة غير معلومة.

وأبلغ المدعي العام التمييزي القاضي غسان عويدات وفد المحامين والناشطين الذي توجه الى قصر عدل بيروت للمطالبة بالكشف عن مصير جابر، أن “قرار تخليته اتخذ، وسيطلق سراحه من مقر الشرطة العسكرية”.

وبعدما تبلغ المتظاهرون ان جابر تم نقله الى مخفر حبيش تمهيدا لتخلية سبيله، توجه عدد منهم الى محيط المخفر في رأس بيروت، حيث نفذوا وقفة إحتجاجية وتضامنية معه.

اقرأ أيضاً: بو صعب يعزي بأبو فخر.. و«يتحفظ» على التحقيق!

وبعد خروجه من مخفر حبيش اكد جابر: سنبقى في الشارع ونكمل في الثورة، مشيرا ان: لقد اقتادوني من وزارة الدفاع إلى المستشفى العسكري ثمّ إلى الشرطة العسكرية في الصياد.

وأضاف جابر: الشبان في الشارع أثبوا أن الثورة الشعبية مستمرة ولسنا مموّلين وحبّ الوطن هو أجندتنا فقط. لقد حاولوا تعريضي للترهيب النفسي والتوجه إلي ببعض الأسئلة، وأردف : ان هتافاتنا من الطريق العام إلى بعبدا هي التي كانت تزعجهم . كنّا نهتف ضدّ جميع القوى السياسية وليس ضدّ الرئيس وأنا باقٍ في الساحات مع جميع الناس الأوفياء ولن أستسلم.

تجدر الإشارة الى ان  سبب نقله الى فصيلة رأس بيروت يعود لوجود محضر سير في حقه، ومن الطبيعي تسليمه الى تلك الفصيلة حتى يجري في ما بعد اطلاقه.

السابق
ما العلاقة التي تجمع وائل كفوري بملكة جمال إيران؟!
التالي
توضيح من قيادة الجيش.. هذا ما جاء فيه