تناقض بين «توتال» والبستاني.. ما حقيقة حفر لبنان لأول بئر نفطي خلال شهرين؟

لبنان النفط
اعلان

عمدت وزيرة الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال ندى البستاني على إطلاق “سكوبات” إعلامية لتحييد الرأي العام عن أزمة الكهرباء عبر إعلانها عن وصول مستوعبات الدفعة الثانية من المعدات المخصصة لحفر البئر الاستكشافية للنفط، المرسلة من شركة “توتال” لينقل بعد العراضة الإعلامية موقع توتال خبراً مفاده أن “إستخراج الغاز في لبنان لن يبدأ قبل ٢٠٢٩”.

إقرأ أيضاً: بعد عراضة البستاني.. «توتال» تفضح المستور: إستخراج النفط في ٢٠٢٩

ولكن على ما يبدو فالوزيرة المخلوعة مُصرّة على الإستمرار بالإعلان عن أخبار تتناقض مع كلام الشركة المتعهّدة إذ أعلنت البستاني اليوم الثلاثاء أن “الرئيس التنفيذي لشركة Total يؤكد حفر اول بئر استكشافي في لبنان بين كانون الاول وكانون الثاني مهما كانت الظروف”.

وبالتالي سينتطر اللبنانيون النفي مجدداً من الشركة المتعهّدة كما حصل سابقاً، علَّ البستاني تُصارح المواطن اللبناني بالحقيقة وتكف عن تضخيم الأمور وكأن لبنان بات بلداً نفطياً والكهرباء موجودة في كل البيوت 24 على 24.

السابق
الثورة ما بين بلديَّتَي صيدا وصور.. اليكم الفرق!
التالي
أميركا تضع إيران في أصعب أيامها منذ الثورة.. وروحاني يرفع الصوت!