عبد المهدي يرد على «المرجعية» بإصلاحات.. والصدر: توقف عن القمع و«إرحل»!

عادل عبد المهدي
اعلان

انضم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت إلى الدعوة التي رفعها متظاهرو ساحة التحرير لرئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بالاستقالة وذلك خلال تظاهرة أمس الجمعة والتي اطلقوا عليها “جمعة ارحل”.

وكتب الصدر على حسابه بعد منتصف ظهر السبت (9 تشرين الثاني 2019) عبارة مقتضبة تابعها “ناس” قال فيها “كفاكم قمعاً لصوت الإصلاح.. إرحل يا فاسد”.

وأصدر رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بياناً “بمناسبة خطاب المرجعية الدينية العليا” أطلق فيه جملة من الوعود، من بينها محاسبة قتلة المتظاهرين. فيما اشار الى ان السلطة مرغمة على قطع خدمة الانترنت لمنع الكراهية والعنف والتآمر على البلاد مشيرا الى تعديل وزاري قريب.

إقرأ ايضاً: السيستاني لن يسقط الحكومة.. وعبد المهدي يتوعد المحتجين بالعقاب

ولفت الى، انه ” اضافة لحزم الاصلاحات التي صدرت تباعاً من مجلس الوزراء ومجلس النواب والتي نعمل جاهدين على تنفيذها فهناك حزم اخرى جديدة من الاصلاحات منها اعتماد جدول لتخفيض رواتب كبار المسؤولين الى النصف، وكذلك تعديلات في سلم الرواتب لانصاف الشرائح الدنيا وتحقيق قدر أكبر من العدالة الاجتماعية ولتطبيق نظام التعويضات الاجتماعية التي من شأنها ان لا تترك عراقياً تحت مستوى خط الفقر، وتطبيق الضمان الاجتماعي وحقوق العمل والتقاعد ليتساوى العاملون في القطاع الخاص مع القطاع العام، الخ.

وكذلك سنستمر بتنفيذ حزمة الاصلاحات التي صدرت عن مجلس الوزراء ومجلس النواب، والتي تناولت الكثير من الاصلاحات الدستورية والامنية خصوصاً تطبيق الامر 237 ومنع اي سلاح خارج الدولة ويتم اعتبار اي كيان مسلح يعمل خارج سيطرة الدولة غير قانوني وتتم محاربته.. وكذلك ما صدر بخصوص محاربة الفساد وملاحقة تضخم ثروات المسؤولين واحالة كل من يجب احالته الى المحكمة المركزية العليا لمحاربة الفساد.. وحل قضايا البطالة وتوزيع الاراضي وتحسين الخدمات وتوفير المزيد من العدالة والتوجه نحو المشاريع في القطاعات الحقيقية ومحاربة الفوضى وغيرها.

السابق
«الفيل الأزرق» بجزئه الثاني يدخل تاريخ السينما المصرية
التالي
أكثر 10 حروب دموية في التاريخ