البحث خلف البغدادي.. تركيا تعتقل شقيقته

بغدادي
انتهت حياة البغدادي في عملية أميركية شمال غرب سوريا، لكن البحث خلفه لم ينتهِ بعد،
اعلان

فقد نقلت رويترز عن مسؤول تركي بارز قوله إن تركيا اعتقلت شقيقة أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم الدولة الذي لقي مصرعه في الآونة الأخيرة، واعتقلت أيضا زوجها وزوجة ابنها.

والشقيقة تدعى رسمية عواد، تبلغ من العمر 65 عامًا، اعتقلت في حملة مداهمة قرب مدينة أعزاز التابعة لمحافظة حلب السورية القريبة من الحدود والتي تسيطر عليها تركيا.

وقد أشار مسؤول تركي أنه يتم استجوابها هي وزوجها وزوجة ابنها اللذين احتجزتهما تركيا أيضًا وأن اعتقالهم يشكل “منجم ذهب” بالنسبة للمخابرات.

إقرأ أيضاً: «داعش» يعترف بمقتل زعيمه.. وهذا هو «خليفة» البغدادي!

وحين لا تتوافر معلومات كثيرة من مصادر مستقلة عن شقيقة البغدادي، ولم يتسن على الفور التحقق مما إذا كانت الشخصية التي ألقي القبض عليها هي أخته، وفقًا لرويترز.

أسوشيتد برس نقلت عن مصدر أمني تركي قوله إن شقيقة البغدادي كانت تعيش في أحد “الكرفانات” مع زوجها وخمسة أبناء بشمال سوريا.

في حين أكدّ تنظيم الدولة في تسجيل صوتي نشر على الإنترنت يوم الخميس موت زعيمه وتوعد بالثأر من الولايات المتحدة. أمس الإثنين، قال نائب وزير الداخلية التركي إسماعيل كاتاكلي، إن القوات التركية والجيش الوطني السوري المعارض المشارك في عملية “نبع السلام”، ألقيا القبض على ما مجموعه 287 مشتبهًا بانتمائهم لتنظيم الدولة في شمال سوريا.

السابق
سلطة مربكة أمام ثورة جيل صاعد
التالي
6 عوائق «مستحيلة» تمنع تشكيل الحكومة!