الدوريات الأميركية في سوريا.. عودٌ على بدء

نبع

سيّرت القوات الأميركية اليوم الخميس دوريةً على الحدود في شمال شرق سوريا، هي الأولى منذ سحب واشنطن قوّاتها من المنطقة في الشهر الجاري، بحسب مراسل لوكالة فرانس برس.

وأفاد المراسل أن خمس مدرعات تحمل الأعلام الأميركية سيّرت دورية من قاعدتها في مدينة “رميلان” في محافظة الحسكة متجهة إلى الشريط الحدودي مع تركيا شمال بلدة القحطانية، وهي منطقة كانت واشنطن تسير فيها دوريات قبل سحب قواتها من نقاط حدودية عدة مع تركيا.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الأميركية تسعى للحفاظ على وجودها في بضع نقاط من الحدود الشرقية.

إقرأ أيضاً: اشتباك سوري- تركي شمال شرق سوريا

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أعلنت مؤخراً أنها خططت لتعزيز وجودها العسكري في شمال شرق سوريا لحماية حقول النفط هناك من السقوط مجدّداً بأيدي تنظيم داعش.

ويأتي ذلك في وقت انسحبت القوات الكردية من مواقع عدة في شمال شرق سوريا حدودية مع تركيا، تطبيقاً لاتفاق أبرمته موسكو وأنقرة مكنهما من فرض سيطرتهما مع دمشق على مناطق كانت تابعة للإدارة الذاتية الكردية.

ويقضي الاتفاق الذي توصلت إليه روسيا وتركيا بانسحاب القوات الكردية من منطقة حدوديّة مع تركيا بعمق 30 كيلومتراً وطول 440 كيلومتراً.

وكانت قوات سوريا الديموقراطية انسحبت في وقت سابق من منطقة حدودية ذات غالبية عربية تمتد بطول 120 كيلومترا من رأس العين حتى تل أبيض، على وقع تقدم أحرزته القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها في إطار هجوم بدأته في التاسع من الشهر الحالي.

السابق
مع استعداد البنوك لاستئناف عملها.. سندات لبنان الدولارية ترتفع!
التالي
رئيس الجمهورية لن يستطيع محاصرة الثورة