الحراك لا يحتاج الى قيادة

اعتصام
اعلان

الفضائيات لا تتوقف ومن ١١ يوم وبشكل متواصل فج وممل عن سؤال المواطن العادي الموجوع والمنتفض:
ليش عم تتظاهر؟
وشو بدك؟
وكأنهم مش عايشين بالبلد اسألوا الحكام شو صاير بالبلد؟ والعالم ليش منتفضة؟وشو بدها؟

كفاكم تشويها لهذا الحراك الوطني الذي سيؤسس عاجلا أم آجلا وطنا حقيقيا على بقايا النظام الفاسد الذي سكتوا حتى لا تنقول دافعتوا عنه طويلا.

الصديق محمد سويسي يلخص لكم وبإيجاز مطالب الشعب اللبناني لعلكم تتوقفوا عن طرح هذا السؤال المزعج:

“الحراك الشعبي لايحتاج الى قيادة ..
فمطالبه معروفة بالنسبة لتحالف حزب الله والنظام والحكومة ..
وهو وقف الهدر والفساد واقرار التأمينات الاجتماعية والصحية وتعويضات البطالة للعاطلين عن العمل ..”

السلطة تصر على اشراك اربعة من ممثلي الحراك الشعبي في الحكومة المقترحة..
عملية خداع اذ ان كل متظاهر هو ممثل للحراك..
لذا فلاقيادة لهم سوى مطالبهم المعروفة..
وان تم تسمية وزراء عن الحراك فانهم ليسوا سوى عملاء للنظام ،
اذ أن اي من المتظاهرين لايطمح بمنصب وزاري بل يطمع بتحقيق مطالبه بالتأمينات الاجتماعية ووقف الضرائب والفساد والهدر في الكهرباء والجمارك والتلزيمات..

اقرأ أيضاً: شبكات التواصل الاجتماعي «تؤرشف» معاناة اللبنانيين

السابق
اميركا تثأر لـ «كايلا مولر».. هذه قصة معاناتها مع البغدادي!
التالي
حزب الله: لا لاستلام الجيش… نعم لباسيل!