البداوي تنفي إطلاق الجيش النار.. وعناصره على أكتاف المتظاهرين

في ظل التطورات المتسارعة لحادثة طريق البداوي عصر اليوم، إذ أسفرت اشتباكات بين الجيش اللبناني ومجموعة مسلحة عن وقوع عدد من الجرحى في المنطقة، طلب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري من قائد الجيش اللبناني اجراء تحقيق فوري بملابسات الحادثة في البداوي.

في حين أصدرت مديرية قيادة الجيش البيان التالي: “على أثر إشكال وقع بعد ظهر اليوم في منطقة البداوي – طرابلس، بين مجموعة من المعتصمين على الطريق وعدد من المواطنين الذين حاولوا اجتياز الطريق بسياراتهم. وتدخّلت قوة من الجيش لفض الإشكال فتعرّضت للرشق بالحجارة وللرمي بالمفرقعات النارية الكبيرة مما أوقع خمس إصابات في صفوف عناصرها، عندها عمدت القوة الى إطلاق قنابل مسيلة للدموع لتفريق المواطنين، واضطرت لاحقاً بسبب تطور الإشكال إلى إطلاق النار في الهواء والرصاص المطاطي حيث أصيب عدد من المواطنين بجروح”.

وأضاف البيان: “قد استقدم الجيش تعزيزات أمنية إلى المنطقة وأعاد الوضع إلى ما كان عليه، وفتح تحقيقاً بالموضوع”.

إقرأ أيضاً: البداوي تغلي.. توترات وإشتباكات وجرحى عسكريين ومدنيين

بينما تداولت مواقع التواصل صور لأهل البداوي وهم يرفعون عناصر الجيش اللبناني على أكتافهم في محاولة لدرء الفتنة التي كادت تؤجج إذا ما ثبت نبأ إطلاق الرصاص على المتظاهرين.

السابق
اعتصام نسائي في بعلبك بالورود البيضاء
التالي
أيها اللبنانيون.. لا تنسوا تأخير الساعة