في صور.. «الثنائي الشيعي» استنكر التعرض للصدر وبري

حزب الله حركة امل

بعد التحركات الاحتجاجية التي شهدتها مناطق الجنوب وقطع الطرقات احتجاجا على الأوضاع القائمة وقد شهدت التحركات هتافات ضد الرئيس نبيه بري والامام موسى الصدر عدا عن تمزيق صور للمسؤولين والقيادات، وامام هذه المشهدية، عقدت قيادتا حزب الله – منطقة الجنوب الأولى وحركة أمل – إقليم جبل عامل، إجتماعا مشتركا في مقر قيادة حركة “أمل” في مدينة صور، تمت خلاله مناقشة التطورات على الساحة اللبنانية من إحتجاجات مطلبية محقة، وتابعت شؤون الإنتخابات البلدية.

اقرا ايضا: مبادرة للحريري واستنفار في السراي الحكومي!

وأكدت القيادتان “وقوفهما إلى جانب القضايا المحقة للمواطنين، ورفضهما فرض ضرائب ورسوم جديدة”، واعتبرتا “أن من حق الناس التظاهر والتعبير عن رأيها مع الحفاظ على سلمية التحرك وعدم التعرض للأملاك العامة والخاصة”، وجددتا دعوتهما الحكومة اللبنانية “الإسراع في معالجة القضايا المعيشية”.

واستنكرتا “التعرض من قبل مندسين لمقامات وطنية كإمام الوطن والمقاومة الإمام موسى الصدر الذي كان إلى جانب المحرومين والمستضعفين، ودولة الرئيس نبيه بري القامة الوطنية الشامخة الذي حمل بندقية المقاومة يوم تخلى عنها كثيرون وحمل تنمية الجنوب على كتفيه وشكل على الدوام صمام أمان وحدة الوطن، والمدافع الأول عن المطالب المحقة والرافض الدائم لإضافة أي ضرائب تطال الطبقة الفقيرة والمتوسطة”.

وأكدتا “خوضهما استحقاق الانتخابات البلدية الفرعية بروح التعاون والتنسيق ضمن الإتفاق السائد بينهما منذ العام 2010، والسعي إلى تزكية المجالس البلدية في القرى على خلفية أفضل تمثيل لخدمة أهلنا وإستكمال التنمية”.

السابق
مبادرة للحريري واستنفار في السراي الحكومي!
التالي
نصرالله يتمسك بالحكومة لا الحريري.. و «يبارك» الحراك دون تبنيه