لا أهلاً ولا سهلا ً في مطار بيروت!

مطار بيروت
اعلان

تتخذ التحركات الاحتجاجية منذ يوم أمس طابعا حادا، اذ عمد المحتجون في مختلف المناطق اللبنانية الى قطع الطرق من الشمال الى الجنوب، وبلغت حدّة الاحتجاجات قطع عدد من المحتجين طريق حيوي متمثل بطريق المطار بالاتجاهين ، ذهابا وايابا رافضين بشكل قاطع مرور اي سيارة باتجاه الجنوب والمطار خصوصا، وقد حصل بعض التلاسن مع عدد من المواطنين. وعمد بعض القادمين من السفر التوجه سيرا على الاقدام خارج المطار.

إقرأ أيضاً: احتجاجات الـ «واتس اب» تتحول الى ثورة تقطّع اواصل لبنان!
وهي المرة الأولى منذ سنوات يتم قطع طريق المطار ذهابا وإيابا ومنع المسافرين الى التوجه عبر المطار.
وتأتي قطع طريق المطار في ظل اخبار متداولة على مواقع التواصل الإجتماعي عن توجه عدد من المسؤولين الى مغادرة البلاد هاربين منهم الرئيس فؤاد السنيورة علما انه خارج ابلاد منذ أيام، وقد منع الجيش اللبناني بعض الأشخاص الذين حاولوا اجتياز الطريق بواسطة الدراجات النارية من الدخول الى المطار. ويحاول الجيش اللبناني التحدث الى المحتجين الذين يشتكون اوضاعهم بهدوء، ويطالب المحتجون الجيش اللبناني بعدم السماح لأي مسؤول بالسفر لكن دون جدوى.

هذا وعناصر من قوى الامن الداخلي تقوم باطفاء الاطارات التي تم حرقها على طريق المطار. ويحاول بعض المحتجين افتراش الارض في محاولة لمنع تقدم السيارات. كما يقوم بعض المحتجين برشق الحجارة.

السابق
«الشيعية الموجوعة» إن حكت.. جنوباً
التالي
الجنوب: يتململ.. يصرخ .. ينتفض!