الجنوب: يتململ.. يصرخ .. ينتفض!

حركة امل

يعيش لبنان منذ يوم أمس تحركات احتجاجية واسعة في مختلف المناطق اللبنانية من الشمال وصولا الى الجنوب تنديدا بالوضع الاقتصادي القائم ورفض لأية ضرائب جديدة ، لكن اللافت انها للمرة الأولى يتوحد لبنان بأكمله اذ تشهد مختلف المناطق احتجاجات.

وفي الجنوب هذه المرة المشهد مختلف، اذ تشهد تحركات للمرة الأولى منذ يوم أمس، بوجه قوى الأمر الواقع وسط هتافات ضدّ مسؤولي “حزب الله” وحركة أمل، وصلت الى حدّ حاول فيه  متظاهرون اقتحام منزل النائب ياسين جابر ومحاولة إحراقه في النبطية، اضافة الى محاولة اقتحام مكتب النائب هاني قبيسي، وكذلك مكتب رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد.

إقرأ أيضاً: «الشيعية الموجوعة» إن حكت.. جنوباً

وفي مدينة صور “عرين حركة أمل” شهدت تحركات ضدّ الرئيس نبيه بري، رددوا فيها شعارات ضدّه.

كذلك في بنت جبيل، عمد محتجون الى ازالة اللافتة المرفوعة على مكتب النائب علي بزي في بنت جبيل محاولين اقتحام المكتب.

الى ذلك  اقفل عدد من المواطنين طريق عام الناقورة- صور- المنصوري بالأتربة والإطارات المشتعلة امام السيارات. ونزل المواطنون الى الشوارع مطالبين باسقاط الحكومة.

وفي النبطية ، اقدم المحتجون منذ الفجر على اشعال الاطارات عند دوار كفررمان – حبوش النبطية، ما ادى قطع كل الطرق المؤدية الى النبطية، وطريق النبطية – مرجعيون حاصبيا، وطريق النبطية جادة نبيه بري- النبطية الفوقا. وكلما كانت تخمد النيران، كان المحتجون يحضرون الاطارات الكبيرة والمتوسطة ويلقون عليها مادة البنزين واشعال النار من جديد، فيما تجمع عشرات المواطنين عند جوانب الدوار وحصلت حالات اختناق نتيجة تنشق الدخان

. وانطلقت تظاهرة حاشدة ظهر اليوم، من امام سراي النبطية، حيث كان مئات من المحتجين يعتصمون منذ ليل امس امام مدخلها، احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية المتدهورة، وسارت المسيرة نحو مدخل النبطية ومن ثم باتجاه دوار كفررمان، حيث ردد المشاركون هتافات لاسقاط الحكومة، وعند دوار كفررمان – النبطية جرى اشعال الاطارات المطاطية.

السابق
لا أهلاً ولا سهلا ً في مطار بيروت!
التالي
على وقع الاحتجاجات.. إرتفاع تكلفة التأمين على ديون لبنان 14 نقطة