عصابة وزعت الأدوار ليلا.. شربل: 90% من الحرائق مفتعل!

اعلان

رُجِّح يوم أمس فرضية ان الحريق الذي شب في عدّة المناطق اللبنانية من الجنوب الى الشمال مفتعل، هذه الفرضية تم تناقلها على المستوى الشعبي وعلى لسان العديد من الجهات الرسمية، علما ان وزير العدل طلب بفتح تحقيقات قضائية.

وعدما تم تداول مساء أمس تسجيلات صوتية عبر تطبيق :الواتس أب” تؤكد قيام عصابة يحمل أفرادها الجنسية السورية، بإشعال الحرائق في لبنان، إضافة الى فيديوهات تظهر احد الأشخاص يقوم بإشعال الحرائق.

إقرأ أيضاً: ما صحة قيام «عصابة» سورية بإشعال الحرائق في لبنان؟

رجح وزير الداخلية السابق مروان شربل في حديث إذاعي، أن تكون الحرائق مفتعلة بنسبة 90%، معتبرا أن هناك عصابة وزعت الأدوار في الليل من الجنوب الى الشمال مرورا بجبل لبنان لأن الحرارة تكون أدنى من النهار والمفتعِل يتستّر بظلمة الليل.

ورأى شربل أنّ من قام بالعمليّة هم خبراء في موضوع الطقس وفي سبيل ابعاد الشبهات عن أنفسهم استغلّوا الأوضاع المناخية والعوامل الطبيعيّة من هواء وحرارة وغيرها.

وأوضح شربل أنّ وزير الداخلية السابق زياد بارود شرح كيف دفعت الدولة  أموالًا لشراء طائرات السيكورسكي  فتبرّع رئيس الحكومة سعد الحريري بمبلغ 8 مليون دولار، وكذلك جمعية المصارف فوصل المبلغ الى حدود الـ17 مليون دولار واشتروا ثلاث  طوافات، بتنسيق مع  الجيش اللبناني.

واشار شربل الى أنّ هذه الطوافات عملت في مهمّات عدّة، واستخدمت في عام 2013 مرّةً واحدةً، وتابع: “أمس تفاجأنا أنّها غير صالحة للاستعمال”، معتبرا أنّ “الرزق الداشر بِعَلّم الناس الحرام”.

وبالأمس، أكّد وزير البيئة فادي جريصاتي اثناء معاينته المناطق المنكوبة، أنّ أحدًا بدأ بالحريق ولا بدّ من إنزال عقوبة الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج”.

كما كان قد صرح أمس المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار أن ” الحريق الذي اندلع الساعة واحدة ليلاً يطرح علامات استفهام حوله لأن الحرارة حتى لو كانت 36 درجة امس، الا انها لا تشعل الحرائق فمن الممكن ان تساعد في انتشارها فقط ولذلك الحريق قد يكون مفتعلاً”.

السابق
ورشة عمل في الميناء عن دور الكشافة في الحفاظ على الغطاء النباتي
التالي
بالصور.. نوال برّي تتعرض لحادثة والاصابة قريبة من عينها