مستشفى «قلب يسوع» تستغل مرضى السرطان.. ومدير عام الضمان يتحرّك!

مستشفى قلب يسوع
لا يكفي مريض السرطان ألمه وتعبه الجسدي والنفسي، لتأتي إدراة المستشفى وتحمله عبئاً إضافياً حتى وإن كان المريض "مضمون". الفضيحة هذه تحدّث عنها اليوم المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي محمد كركي، حيث أعلن في قرار حمل الرقم 737 قضى بموجبه وقف السلفات المالية على حساب معاملات الاستشفاء لمستشفى قلب يسوع بسبب تقاضيها أموالاً إضافية من المرضى المضمونيين وتحديداً مرضى السرطان.
اعلان

جاء في بيان صادر عن مديرية العلاقات العامة في الصندوق:

إقرأ أيضاً: بالفيديو.. «صيانة» المستشفى قبل «صحة» المريض!

“حيث أن مستشفى قلب يسوع قد خالف أحكام قانون الضمان الإجتماعي وأنظمته لاسيما النظام الطبي والعقد المبرم مع الصندوق، وإستنادا إلى تقرير رئيس مصلحة المراقبة الإدارية على المستشفيات حول مخالفات مستشفى قلب يسوع، ولاسيما لجهة تقاضيهم مبالغ إضافية من المرضى المضمونين وبصورة خاصة مرضى السرطان.

وبناء على إقتراح مدير ضمان المرض والأمومة، أصدر المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي الدكتور محمد كركي القرار رقم 737 تاريخ 14/ 10/ 2019 قضى بموجبه وقف السلفات المالية على حساب معاملات الاستشفاء لمستشفى قلب يسوع.

وبهذه المناسبة يحذر الدكتور كركي المتعاقدين مع الصندوق ( مستشفيات، أطباء، صيادلة، مختبرات، مراكز أشعة…) بوجوب الإلتزام بقانون الضمان الإجتماعي وأنظمته وبشروط العقد تحت طائلة وقف السلفات المالية وفسخ هذه العقود في حال مخالفتها، والإدعاء أمام القضاء المختص عند الإقتضاء.

السابق
العملية التركية في سوريا: «لا أصدقاء للأكراد إلا الجبال والريح»
التالي
التصحر وشح المياه في لبنان.. حقائق صادمة و«مخزية»!