«دقيقة صمت» على روح المخرج التونسي شوقي الماجري

شوقي
بشكل مفاجئ رحل المخرج التونسي شوقي الماجري إثر أزمة قلبية فجر اليوم في إحدى مستشفيات العاصمة المصرية القاهرة. وقد تداولت مواقع صحفية عديدة نبأ الوفاة المفاجئ مع تعزية كتبها المنتج اللبناني صادق الصباح آخر من تعاون معهم الماجري في مسلسل «دقيقة صمت».

ولِدَ شوقي عام 1961 في العاصمة تونس في منطقة باب سويقة. في عام 1994، انتقل لدراسة الإخراج في بولندا بالمعهد الوطني للسينما والمسرح والتلفزيون‏ في وودج، وحصل على درجة الماجستير في السينما.

دخل باب الدراما بإخراجه لمسلسل «أخوة التراب» بجزئه الثاني وهو نص لحسن يوسف، وقد قدمه كمخرج فذ في الساحة الفنية.

في 2001 أخرج مسلسل «الأرواح المهاجرة» المقتبس عن رواية بيت الأرواح للكاتبة العالمية إيزابيل أليندي. كان عام 2002 غنيًّا بالأعمال للمخرج التونسي، حيث قام بإخراج المسلسل التاريخي «عمر الخيام» الذي نال عنه عمله إعجاب الجمهور والنقاد والعمل من كتابة غسان جباعي، كما عمل على مسلسل “تاج من شوك” وهو عملٌ درامي تاريخي من تأليف وحوار رياض عصمت، وفي نفس العام قام بإخراج مسلسل «الاجتياح» والعمل من سيناريو وحوار رياض سيف، كما حقق جائزة إيمي العالمية عن فئة المسلسلات الطويلة.

عاد المخرج في عام 2006 للعمل على مسلسل «أبناء الرشيد» الذي نال أيضًا إعجاب النقاد، ونال المسلسل الجائزة الذهبية في مجال الدراما التاريخية في مهرجان القاهرة العربي 2006، والعمل من كتابة وسيناريو غسان زكريا وغازي الذيبة. وبعد عامين قام بإخراج المسلسل التاريخي «أبو جعفر المنصور» الذي يروي فترة حكم الخليفة العباسي، وهو من كتابة محمد البطوش، كما عمل على مسلسل «أسمهان» الذي يسرد قصة حياة الفنانة الراحلة، وقد حقق العمل كل النجاح وهو من مساهمة أربعة كتاب.

خلال عام 2009 قام بإخراج مسلسل «هدوء نسبي» الذي عُرض خلال شهر رمضان، وهو من تأليف خالد خليفة، وبعد عامين قام بإخراج مسلسل «توق» وهو عن رواية للأمير بدر بن عبدالمحسن، وقد حقق العمل ضجةً وشهرةً واسعتين.

إقرأ أيضاً: «دقيقة صمت»… تأكيد على قوة الفاسدين

في عام 2012 قام بإخراج مسلسل «نابليون والمحروسة» الذي يحاكي الحياة السياسية والاجتماعية خلال الحملة الفرنسية على مصر، والعمل عُرض خلال شهر رمضان وهو من كتابة عزة شبلي. وفي نفس العام قدم أول عملٍ سينمائي بعنوان «مملكة النمل» والذي ساعد بتأليفه رفقة خالد طريفي، والعمل يروي معاناة الشعب الفلسطيني وحياتهم تحت الأرض وبالسراديب، كما يحاكي قصة ثلاثة أجيالٍ من الفلسطينيين الذين يُقاومون، ولكل جيلٍ طريقته، وبصورةٍ تجمع ما بين إبداع خيال شوقي الماجري والواقع المر .

مسلسل «حلاوة الروح» لرافي وهبي عام 2014 ليعود بعد غياب خمس سنوات في مسلسل «دقيقة صمت» للكاتب سامر رضوان ويحقق بصمة عربية بنسب مشاهدة عالية تخطت المتوقع وشكلت صفعة للنظام السوري.

تزوج من الفنانة صبا مبارك، وله منها طفلٌ وحيد اسمه عمار وُلد في 2004، ولكنهما انفصلا لاحقاً. نال جائزة أدونيا خلال عامي 2008 و2009 كأفضل مخرج عن مسلسلي أسمهان ومسلسل هدوء نسبي على الترتيب.

السابق
الحسن تدافع عن قرارها: خفض الرسوم لن يزيد عدد «الموتوسيكلات»
التالي
بالصور: تجار لبنان يحتجون ساعة على تردي الأوضاع على مدار الساعة !