حالات ذعر مع بدء العمليات التركية في شمال شرق سوريا

تركيا

بعد الإنسحاب الأميركي، وتأكيد الكرملين أن بوتين وأردوغان اتفقا في مكالمة هاتفية على ضرورة احترام سيادة ووحدة أراضي سوريا، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء، بدء العملية العسكرية في شمال شرق سوريا.

إقرأ أيضاً: «ساعة الصفر» للتوغل التركي.. بدأت أم بعد!

إلى ذلك، أفاد مراسل العربية بأن طائرة تركية استهدفت موقعا لقوات سوريا الديمقراطية في منطقة رأس العين.

بدورها أكدت قوات سوريا الديمقراطية أن المقاتلات التركية بدأت تشن ضربات جوية، مضيفة أن حالة ذعر هائلة تسود بين سكان شمال شرق سوريا.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان أفاد في وقت سابق بوجود تأهب جوي تركي لاستهداف مواقع في رأس العين وتل أبيض شرق الفرات.

كما أشار إلى أن القوات التركية واصلت الأربعاء عملية إخلاء القرى الواقعة على الشريط الحدودي مع سوريا، في إطار استعدادها للبدء بعمليتها العسكرية على منطقة شرق الفرات، بالتزامن مع استمرار وصول التعزيزات العسكرية الكبيرة من آليات ومدرعات وجنود نحو المنطقة.

إلى ذلك، أفاد بأن دفعات جديدة من الفصائل السورية المسلحة الموالية لتركيا توجهت نحو الحدود التركية، قادمة من الريف الحلبي، وذلك للمشاركة في العملية العسكرية تحت إمرة أنقرة.

في المقابل، حذرت روسيا من أي خطوات قد تضر بما أسمته عنلية السلام في سوريا. وقال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حث نظيره التركي في مكالمة هاتفية اليوم الأربعاء على تجنب أي خطوات في سوريا قد تضر بعملية السلام هناك.

السابق
دمشق «الحمل الوديع» يعتبر التوغل التركي «تدخل سافر» ويلوم الأكراد!
التالي
لا دفع مع «cash plus»!