14 ألف مقاتل سيشاركون في معركة شرق الفرات

درع الفرات

كشف الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني السوري، الرائد “يوسف الحمود”، عن عدد مقاتلي الجيش الوطني المشاركين في عملية شرق الفرات المرتقبة.

وقال “الحمود” لبلدي نيوز؛ “إن حوالي 14 ألف مقاتل من الجيش الوطني سيشاركون في المعركة المرتقبة، كما تم الإعلان سابقا، وإن الجيش الوطني لديه الجاهزية الكاملة في دفع أعداد جديدة إذا تطلب الأمر”.

وأضاف؛ أن “الهدف من مشاركة الجيش الوطني في المعركة هو عودة النازحين سواء من الداخل السوري أو الخارج السوري إلى منازلهم وكف إرهاب الميليشيات عن أهالي المنطقة”، حسب قوله.

وسبق أن كشف مصدر عسكري تركي، أن العملية العسكرية المرتقبة قد أطلق عليها اسم “نبع السلام” وأنها تنطلق خلال اليومين القادمين، بعد مهلة أعطيت للولايات المتحدة خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأخيرة للعاصمة التركية، والتي اشترطت فيها أنقرة على واشنطن إما أن تبدأ القوات التركية دخول مناطق شرق الفرات مع الانسحاب الكامل للتنظيمات الإرهابية بكافة أشكالها وتفاصيلها وأسلحتها وبتنسيق امريكي- تركي أو أن تدخل تركيا منفردة لتنفذ الاتفاق حول المنطقة الآمنة.

ووصلت صباح اليوم الأحد تعزيزات عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” قرابة مدينة رأس العين بريف الحسكة، وسط استنفارات كبيرة للأخيرة على طول الحدود السورية التركية”.

وفي السياق، تواصل القوات التركية إرسال تعزيزاتها العسكري في ولاية أورفا التركية قرب مدينة تل أبيض السورية.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنس السبت، أن بلاده باتت جاهزة لتنفيذ العملية العسكرية شرق الفرات في سوريا، وأن موعد العملية بات قريباً.

اقرأ أيضاً: عملية عسكرية تركية شمالي سوريا.. لضرب الأكراد

السابق
«دب الماء» كائن يتغلب على النووي ويتحدى الفناء!
التالي
ترامب يتخلى عن حلفائه الأكراد ويبيعهم لتركيا!