هدوء حذر في العراق.. بإنتظار القرارات البرلمانية

العراق

هدوء حذر يسود المناطق العراقية التي شهدت احتجاجات دامية منذ أيام، وتتجه الأنظار الى مجلس النواب العراقي الذي من المقرر ان يعقد جلسة، اليوم الثلاثاء، لبحث الاحتجاجات ومطالب المتظاهرين، كما كشفت رئاسة مجلس الوزراء العراقي أنها ستعلن اليوم عن حزمة قرارات مهمة وجديدة، وفقاً لوكالة الأنباء العراقية، التي أعلنت أيضاً فتح المنطقة الخضراء في بغداد بعد استقرار الأوضاع.

وكان مجلس الوزراء أصدر في جلسته الاستثنائية، السبت الماضي، الحزمة الأولى من القرارات الخاصة بتلبية مطالب المتظاهرين، وكان أبرزها فتح باب التقديم على الأراضي السكنية، وتوزيع 17 ألف قطعة أرض سكنية بين المستحقين، وبناء 100 ألف وحدة سكنية موزعة بين المحافظات، ومنح قروض معفاة من الفوائد.

إقرأ أيضاً: بالأسماء.. هؤلاء هم شهداء مدينة الثورة!

وكان الرئيس العراقي برهم صالح أكد، الاثنين، على حاجة الجميع إلى مصارحة حقيقية بأن هذا الحراك والاحتجاج جاء نتيجة لمعاناة سنين من البؤس والمظالم والشعور بالحاجة إلى الإصلاح.

وأقرّت القيادة العسكرية العراقية، الاثنين، بـ”استخدام مفرط للقوة” خلال مواجهات مع محتجين في مدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية بشرق بغداد، أسفرت عن سقوط 15 قتيلا، بحسب مصادر أمنية وطبية.

هذا وسقط العشرات من القتلى في صفوف المتظاهرين منذ اندلاع الاحتجاجات على الفساد وتدهور مستوى المعيشة الثلاثاء الماضي. واتهمت الحكومة وأجهزة الأمن قناصة مجهولين باستهداف المتظاهرين وعناصر أمن على السواء، دون الكشف عن هوية هؤلاء القناصة.

السابق
بالأسماء.. هؤلاء هم شهداء مدينة الثورة!
التالي
خطر «داعش» مجدداً.. هكذا لوح الأكراد في وجه تركيا