ترامب يتخلى عن حلفائه الأكراد ويبيعهم لتركيا!

قال الكاتب والمحلل السياسي عمر عياصرة إنه بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب قواته من شمال سوريا، يكون قد باع حلفاءه الأكراد وتخلى عنهم لصالح تركيا خدمة لمصالحه وحساباته، مؤكدا في الوقت ذاته أن اختيار توقيت الانسحاب يندرج في إطار الدعاية الانتخابية.

وأضاف عياصرة في تصريحات لحلقة الاثنين (2019/10/7) من برنامج “ما وراء الخبر” أن هناك قلقا كبيرا في المنطقة من سلوك ترامب، لأنه تحول إلى ظاهرة صوتية لا تقوم بفعل وتتخلى عن حلفائها في الأوقات الحرجة كما حدث مع دول خليجية، مشددا على ضرورة أن تفكر القيادات الخليجية في طريقة جديدة وتسعى للمصالحة مع إيران، وترميم البيت الخليجي الداخلي، ومصالحة الشعوب العربية والسماع لتطلعاتها.

وقال إن جميع سياسات ترامب تدل على أنه يتعامل مع كل القضايا بمنطق السلعة والربح المادي البحت.

وأيد الكاتب الصحفي حسين جمال ما ذهب إليه عياصرة من ضرورة تغيير دول الخليج لسياساتها الإستراتيجية وعدم وضع البيض في سلة واحدة، والبدء بالتوجه إلى دول أخرى غير أميركا، مع الحفاظ على استمرار العلاقة معها.

كما اتفق جمال مع عياصرة في أن ترامب يتعامل مع كل القضايا بمنطق الربح والخسارة ولا يهتم للحلفاء الذين عليهم الاستفادة من درس الأكراد الذين تخلى عنهم في وقت هم بأمس الحاجة إلى حمايته بعدما دعمهم لسنوات.

وأشار إلى أن أسلوب ترامب في التعامل مع القضايا الدولية نسف النظرية السابقة عن المؤسسات الأميركية، إذ وفقا لسياسة ترامب “لا صداقة دائمة أو عداوة دائمة، وإنما المصالح تتحكم”.

اقرأ أيضاً: ترمب لأردوغان: مشكلة كبيرة إذا أصيب جندي اميركي

السابق
14 ألف مقاتل سيشاركون في معركة شرق الفرات
التالي
جرعة دعم إمارتية للبنان.. وأول الغيث رفع الحظر