حملة توقيفات بحق ناشطين على السوشيل الميديا.. والتهمة!

يبدو أن الأجهزة الأمنية بدأت تلاحق الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي، من مغردين عبر “تويتر” واصحاب “منشورات” عبر “فايسبوك” بسبب تعرضهم للدولة والمسؤولين وقيام عدد منهم بتزوير صور، بحسب ما أفادت “النهار”. وذلك يأتي على خلفية أزمة الدولار الأخيرة من جهة وسفرة رئيس الجمهورية والوفد المرافق الى نيويورك.

إقرأ ايضاً: الشارع اللبناني يغلي وتلويح بإضرابات

هذا وقد تمّ تداول وتصريحات لبعض المسؤولين اللبنانيين تشير إلى نية للإقتصاص ولمعاقبة كل من نشر الإشاعات عن الأزمة المالية والتعرض لمكانة رئيس الجمهورية ومكانة الدولة.

وما جرى مؤخرا استدعى اصدار تعميم عن رئاسة الجمهورية، بإحالة «من يسيء إلى سمعة الدولة المالية» إلى التحقيق، مشيرة إلى أن لديها معلومات عن الأسماء والمواقع لمن قام بنشر الشائعات ودس الدسائس في الشارع، معززة بذلك «نظرية المؤامرة على العهد والتيار الوطني الحر» المتمثل بـ11 وزيراً في الحكومة.

السابق
تظاهرات العراق.. 73 ضحية وأكثر من 3 آلاف جريح!
التالي
«وائل» ابن التاسعة ضحية العنصرية في تركيا: انتحر شنقاً!!