سليماني يكشف مشاركته بحرب تموز وتنقلاته مع نصرالله

اعلان

للمرة الأولى تطرق قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ، عن الدور الذي لعبه خلال حرب تموز عام 2006 .

وفي مقالة للتلفزيون الإيراني الرسمي شرح سليماني، كيف انتقل إلى لبنان لمساندة “حزب الله” طيلة هذه الحرب التي استمرت 34 يوما، موضحا انه دخل لبنان مطلع الحرب من سوريا برفقة المسؤول العسكري في “حزب الله” عماد مغنية الذي قتل عام 2008 .

وقال سليماني إنه بعد أسبوع من وصوله إلى لبنان آنذاك، غادر إلى إيران ليطلع المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي على تطورات الوضع في لبنان، ليعود في اليوم نفسه ناقلا رسالة من المرشد إلى أمين عام “حزب الله” حسن نصرالله، مشيرا إلى أنه بقي في لبنان حتى نهاية الحرب.

إقرأ ايضًا: هكذا تحاول إسرائيل «دق إسفين» بين سليماني ونصرالله

ووفقا للوكالة الفرنسية، لم يشر سليماني خلال المقابلة، إلى وجود إيرانيين آخرين، واكتفى برواية تجربته الشخصية خصوصا عبر اتصاله الدائم بمغنية ونصرالله. وروى أنه أمام تصاعد وتيرة القصف الإسرائيلي على الضاحية الجنوبية لبيروت ، قام شخصيا مع مغنية بإجلاء نصرالله من “غرفة العمليات” التي كان فيها.

وأوضح أنه قام مع مغنية خلال تلك الليلة بنقل نصرالله من مكان إلى آخر لتجنب القصف، قبل العودة إلى مقر قيادتهما.

ويأتي بث هذه المقابلة التي أجراها مكتب خامنئي بعد أيام على قيام هذا المكتب نفسه بنشر صورة لنصرالله إلى جانب خامنئي وسليماني، ما دفع إلى التكهن بأن الثلاثة قد التقوا قبل فترة قصيرة في طهران.

يذكر أن، حرب تموز  2006 اندلعت بين قوات من حزب الله وقوات جيش الإسرائيلي والتي استمرت 34 يوما في مناطق مختلفة من لبنان، خاصة في المناطق الجنوبية والشرقية وفي العاصمة بيروت، وفي شمالي إسرائيل، في مناطق الجليل، الكرملومرج ابن عامر.

السابق
ما أصل القهوة؟
التالي
جلسة لمجلس الوزراء غدا.. وهذا هو جدول الأعمال