ما صحة محاولات خطف تلاميذ في المدارس؟

تمّ تداول يوم أمس اخبار عبر وسائل التواصل الإجتماعي وتسجيلات صوتية تتعلق بمحاولتي خطف وقعتا الأسبوع الماضي مع تلميذ وتلميذة خارج حرم مدرسة الليسيه فردان التابعة للبعثة العلمانية الفرنسية .

ولكن حتى الساعة، لا معطيات مؤكدة وجدية بحوزة شرطة بيروت وفصيلة الروشة بشأن ما جرى تداوله أمس، وفي هذا السياق، طمأنت مصادر أمنية لـ “الأخبار” بأنها بدأت تجمع المعلومات، بواسطة الكاميرات الموضوعة في المكان، بناءً على شكوى رسمية من مدير المدرسة على خلفية تبلّغ الإدارة بوقوع حادثتين على مدخل المدرسة، و«ستتأكد الفصيلة من صحة الأمر أو الاشتباه فيه، لتسطّر محضراً رسمياً في هذا المجال».

إقرأ ايضًا: بعدما خطف صديق شقيقته.. حكم عليه بالسجن 10 سنوات

وكانت قد أعلنت إدارة المدرسة في بيان أصدرته أمس أنها أبلغت الأجهزة الأمنية بالأمر وطلبت منها اتخاذ التدابير اللازمة في محيط المدرسة.
وفي التفاصيل التي ترويها إحدى الأمهات أنّ متسوّلة مسنّة اخترقت الزحمة والحضور الأمني في وقت الانصراف أمام المبنى المحاذي لقصر عين التينة، وحاولت أن تأخذ ابنتها في جلبابها، ما أثار خوف الأم التي صرخت بعدما تنبّهت إلى الأمر، ما أدى إلى هروب المسنّة. الرواية الثانية جاءت على لسان والدة تلميذ نقلت أن شخصاً مجهول الهوية كان يستقلّ «جيب» ذا لون أسود حاجب للرؤية توقّف أمام ابنها الذي كانت تنتظره على مسافة قصيرة من المدرسة بسبب الازدحام، وطلب منه الصعود بغية إيصاله إلى المنزل بحجة أن أهله أوصوه بذلك.

السابق
تعميم مصرف لبنان المرتقب: «إبرة مخدرة» أو «وصفة دائمة»؟
التالي
الإمام الصدر والخمينية… التصادم والإزاحة