«USPEAK» والسفارة الأميركية تُخَرِّجان 820 طالبة ضمن «برنامج الإنكليزية للنساء»

تخريج طلاب

إحتفلت جمعية “USPEAK” والسفارة الأميركية في لبنان، بتخرّج طالبات “برنامج الإنكليزية للنساء”، في قصر المؤتمرات، بضبية.
وهذا العام إحتفل برنامج تعليم النساء اللغة الإنجليزية “بعيده الحادي عشر”، الذي تمكن من خلاله آلاف النساء اللبنانيات من اتقان اللغة الانغليزية.
وألقت مسؤولة الشؤون الثقافية في السفارة الأمريكية، ريسا دوكاس كلمة خلال الحفل، أكدت فيها التزام الولايات المتّحدة بالعمل لمستقبل مشرق لشعب لبنان، كما ترى التعليم في سبيل ذلك الأساس لهذا المستقبل، من خلال العلم أو من خلال تعلم المهارات اللغوية و تحسينها.

وأشارت دوكاس أن ” تعليم اللّغة الانغليزية يساعد على تمكين المرأة في جميع أنحاء لبنان على كسر الحواجز التي تحول دون اندماجها ومشاركتها في جميع مجالات الحياة الاجتماعية والثقافية والسياسية”. وتابعت “يسرّنا نحن في السفارة الأمريكية على اعلان أن البرنامج يحتفل بعيده الحادي عشر هذا العام”. وختت دوكاس بالقول “أنتنّ الآن تنضممن إلى آلاف النساء اللبنانيات اللاتي استفدن من برنامج تعليم النساء اللغة الإنجليزية”.

اقرأ أيضاً: حسن خليل يعلن بدء التحضيرات لإصدار سندات في حدود ملياري دولار

بدورها، قالت مديرة برنامج “تعليم النساء الإنكليزية” روان ياغي، ان خريجات العام الفائت احتفلوا باليوبيل الماسي للاستقلال بقلعة راشيا وساهموا بوصول عدد طلبات المشاركين الى 1600″، وأضافت: “بدأت رحلتنا مع 1000 طالبة اخترناهن، و40 سيدة أصبحن منتجات عبر وظائف ريادية وأعمال صغيرة”، مشيرة الى انه هذا البرنامج “ساعد البرنامج السيدات بإتقان اللغة وتدريس اولادهن، وكيفية التفاعل في المجتمع ومع اقربائهن في الخارج باللغة الانكليزية”.

كما اشارت ياغي، أن “خريجات هذا العام شاركن بحملة بدأ العمل فيها العام الفائت لوقف العنف القائم على النوع الاجتماعي، وذلك بمشاركة الجمعيات التي قامت بتدريبات وأنشطة ضمن هذه الحملة التي امتدت من البيرة لطرابلس وايعات وعين عنوب وصور وغيرها”. مشيرة الى أن “الحملة شجعت السيدات بالمشاركة بحملات وطنية أخرى تنادي بحقوق وواجبات متساوية”.
أضافت ياغي أن “الخريجات أخدن تدريبات اجتماعية حول ادارة النفايات وتحويل النزاعات، العنف القائم على النوع الاجتماعي، المناظرة وريادة الاعمال”، كما “برهن عن حس المسؤولية وروح القيادة من خلال خدمات مجتمعية في دور المسنين وذوي الحاجات الخاصة ودور الأيتام وساعدوا الأقل حظا كما قاموا بحملات نظافة وتشجير وغيرها”..
وختمت ياغي بالتأكيد أن “نجاح الانكليزية للنساء مسؤولية جماعية نتشاركها جميعا، شاكرة السفارة الاميركية على تقديم التمويل لهذا البرنامج الذي يؤمن بأهمية تعلم المرأة”.

السابق
انقلاب سيارة على طريق الهرمل… وسقوط 3 جرحى
التالي
مذكرة بانتهاء الدوام الصيفي اعتبارا من منتصف ليل 26-27 تشرين الاول