رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني: نتحمّل مسؤولية جمع ونقل النفايات القابلة للتدوير

علي مطر
يضم اتحاد بلديات ساحل الزهراني 18 بلدة إلا أن 15 بلدة منها تشارك في فرز نفاياتها من المصدر، في حين لم تشارك البلدات قعقعية الصنوبر، تفاحتا والخرطوم بالفرز من المصدر.
اعلان

يقول رئيس الاتحاد علي مطر: استطعنا مع منظمة العمل ضد الجوع أن ننشئ مشغلاً لفرز النفايات وتجميعها وإعادة بيعها. ويتحمل الاتحاد مسؤولية جمع ونقل النفايات القابلة للتدوير. وأمنّا شاحنات خاصة لذلك. ويضيف: أما النفايات العضوية فإنها ترمى بمكبات خاصة بكل بلدة من بلدات الاتحاد. وأن آلية معالجة النفايات بهذه الطريقة ستبقى سائدة إلى حين بناء معمل يتولى فرز وتسبيخ النفايات وتبلغ كلفة المعمل 3 مليون ومئتي ألف يورو بدعم من منظمات دولية. ولم يحدد موقع المعمل حتى اللحظة الراهنة.

اقرأ أيضاً: رئيس دائرة مكافحة تلوُّث البيئة السكنية سابين غصن: وزارة البيئة تُخطط لمواجهة أية أزمة نفايات جديدة

وعند سؤاله عن معمل الزرارية الواقع ضمن نطاق الاتحاد، يجيب مطر: لا علاقة لنا بمعمل الزرارية وما يجري فيه. ولا يحدد مطر نسبة الفرز التي تتم في بلدات الاتحاد إلا أنه يؤكد أن الاتحاد ما زال يواصل حملات التوعية حول موضوع الفرز من المصدر في الوسط الشعبي، وأنه ابتداء من العام الدراسي القادم سيباشر الاتحاد حملاته التوعوية في المدارس ومعاهد المعوقين وفروع الجامعات.

شؤون جنوبية172

وفي خلال اللقاء مع مطر كان رئيس بلدية المروانية محمد كوثراني حاضراً وقد أوضح قائلاً: لقد بدأنا الفرز في بلدة المروانية وصرنا أحد أكبر الموردين للنفايات القابلة للتدوير إلى منشأ الفرز في الاتحاد في حين أن باقي النفايات ترمى في واد ملاصق للبلدة. وأجاب حول نفايات بلدة النجارية: نعم إننا نستقبل في مكب البلدة نفايات بلدة النجارية لقاء مبلغ مليوني ل.ل. شهرياً والآن نحاول خفضه إلى مليون ونصف فقط وأعطينا لبلدية النجارية فرصة 3 أشهر كي تبدأ الفرز من المصدر وبالتالي تخفيف إنتاج النفايات في البلدة المذكورة.

(هذه المادة نشرت في مجلة “شؤون جنوبية” العدد 172 صيف 2019)

السابق
الحريري بعد لقائه ماكرون: نعم للاصلاحات.. وسيدر قادم
التالي
بالصور.. الرياض تعرض مواقع «أرامكو» المستهدفة لوسائل الإعلام