الولايات المتحدة سحبت جاسوسا مهمًا من روسيا بعد مخاوف من كشفه بسبب ترامب

قالت مصادر مطلعة في إدارة الرئيس الأمريكي ترامب لـCNN، إن الولايات المتحدة نجحت في استخراج واحد من أعلى مصادرها السرية في الحكومة الروسية من داخل روسيا، وذلك في مهمة سرية لم يتم الكشف عنها من قبل.

وقال شخص مشارك في المناقشات، إن إبعاد الجاسوس الأمريكي في الحكومة الروسية، كان مدفوعًا بمخاوف من أن الرئيس دونالد ترامب وإدارته تعاملوا بشكل متكرر مع المخابرات السرية، ويمكن أن يساهم في كشف المصدر السري في الحكومة الروسية.

وجاء قرار الاستخراج بعد وقت قصير من اجتماع في مايو أيار 2017 في البيت الأبيض، ناقش فيه ترامب معلومات استخبارية سرية للغاية مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف والسفير الروسي آنذاك لدى الولايات المتحدة سيرجي كيزلياك.

إقرأ ايضًا: 150 جاسوس يعمل لدى روسيا في الولايات المتحدة الأميركية

وقالت المصادر، إن المعلومات المخابراتية قدمتها إسرائيلي وكانت تتعلق بتنظيم داعش في سوريا.

ودفع كشف الرئيس الأمريكي لتلك المعلومات، على الرغم من عدم الكشف عن الجاسوس الأمريكي في روسيا على وجه التحديد، مسؤولي الاستخبارات إلى تجديد المناقشات السابقة حول الخطر المحتمل الذي قد يتعرض له الجاسوس الأمريكي في روسيا، وفقًا للمصدر المشارك مباشرة في الأمر.

وبحسب المصادر، فإن مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية آنذاك مايك بومبيو، أخبر مسؤولين في إدارة الرئيس ترامب، أن هناك الكثير من المعلومات التي ظهرت فيما يتعلق بالمصدر السري والمعروف باسم “الأصل”.

وتعد عملية “الاستخراج” التي يشار إليها من قبل مسؤولي المخابرات، بمثابة علاج استثنائي عندما تعتقد المخابرات المركزية أن المصدر في خطر فوري.

وقال مسؤول أمريكي إنه كانت هناك تكهنات إعلامية حول وجود مثل هذا المصدر السري، قبل إقرار العملية السرية، وأن مثل هذه التكهنات تشكل خطرًا على سلامة أي شخص قد تشتبه فيه أي حكومة أجنبية.

ولم يحدد هذا المسؤول أي تقارير إعلامية تضمنت تلك التكهنات وقت اتخاذ هذا القرار، ولم تتمكن CNN من العثور على أي إشارة ذات صلة في تقارير وسائل الإعلام.

بريتاني براميل، مديرة العلاقات العامة بوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، قالت لـ CNN، تعليقًا على التقرير، إن “حديث CNN بأن وكالة الاستخبارات المركزية تتخذ قرارات بشأن الحياة أو الموت بناء على أي شيء آخر غير التحليل الموضوعي وجمع المعلومات هو مجرد خطأ. التكهنات المضللة بشأن تعامل الرئيس مع أكثر المعلومات الاستخباراتية الخاصة بأمتنا حساسية – والتي يتعامل معها يوميًا – إلى عملية مزعومة غير دقيقة”.

ورفض متحدث باسم وزير الخارجية مايك بومبو التعليق على الموضوع، فيما قال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، ستيفاني غريشام، “إن تقارير CNN ليست صحيحة فحسب، بل إنها قد تتسبب في تعرض أرواح للخطر”.

آخر تحديث: 11 سبتمبر، 2019 9:26 ص

مقالات تهمك >>