أنين ارتفاع الدولار .. صرخة فايسبوكية سورية

لا يقوى السوريون اليوم على التظاهر، فهم لا يستطيعون التجمع في شارع للاستنكار على ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية بشكل قياسي خلال الأيام الفائتة حيث لامس الدولار لأول مرة في تاريخ البلاد حاجز السبع مائة ليرة ما أثار سخط الشعب على الفايسبوك منبر التعبير الوحيد، في ظل غياب النشاط الجماعي على تويتر وخروج سوريا من قوائم التريند العالمي بسبب العقوبات التي تطالها من قبل مواقع التواصل الاجتماعي. ما يعني بدوره صرخة حبيسة الأدراج بصوت المواطن البيسط الذي يستنجد بالكلمات ليصف حال البلاد قبل الحرب أو يسخر بطريقة كوميدية من صمت الحكومة أمام انهيار العملة ويستنكر جشع التجار الذين يحتفلون بهكذا ارتفاع فالأسعار بارتفاعها المتزايد لن يعيدها للنقصان تدخل المصرف المركزي لتعويم العملة المحلية وبالتالي خفض سعر صرف الدولار.

اقرأ أيضاً: «طفل مدخن» يثير جدلاً في تركيا!

آخر تحديث: 11 سبتمبر، 2019 5:14 م

مقالات تهمك >>