هل يتحرك مشايخ ضد دار الفتوى؟

حقيقة تحرك مشايخ ضد دار الفتوى

بعد تسريب أخبار عن استعداد عدد من المشايخ وأئمة المساجد للمشاركة في تحرّك اليوم السبت باتجاه دار الفتوى، للمطالبة بحقوقهم بقبض رواتبهم المتأخرة والحصول على التأمين الصحي. أفادت مصادر دار الفتوى لـ “جنوبية”، بأن لا علم للدار بأي تحرك من هذا القبيل، ولا معلومات عن موعد كان محدداً وألغي.

وعن وجود رواتب متأخرة، قالت المصادر ألا تفاصيل عن الأمر خارج بيروت، أما في بيروت فالتابعين لدار الفتوى هم لدى تعاونية الدولة كملاك للدولة. وهم موظفين في الدار.

وأشارت أنه في ما يخص المشايخ والخطباء فلا معاشات مخصصة لهم، بل كانت تأتي مساعدات للجميع من دول مانحة وهي متوقفة حالياً، ولا يمكن محاسبة أحد على توقيف المساعدات سواء عبر دار الفتوى أو الدولة، فهذه الدول غير ملزمة بذلك.

آخر تحديث: 7 سبتمبر، 2019 11:04 ص

مقالات تهمك >>