خريطة مبسطة لمعالم «ميفوق» السياحية والانمائية لأول مرة تشجيعاً للسياحة الداخلية

انطلاقا من نادي عشتروت ميفوق التي قد تشكل نقطة تجمع وانطلاق للزائرين والسواح، والدكتور الياس يؤكد ان أي انجاز من اي جهة كان هو لكل ابناء البلدة دون تمييز.

نبع المياه منبع الإيمان طريق القديسين

تحت هذا العنوان أعد نادي عشتروت ميفوق خريطة مبسطة تضمنت رسما لطرقات البلدة الرئيسية والفرعية والمعالم السياحية والموارد الطبيعية والادارات المركزية.
وتستهدف هذه الخريطة على السواء السياح القادمين الى ميفوق وابناء البلدة خصوصا الشباب منهم، فالسائح ان اتبع الخريطة المرسومة يرى بسهولة كيف سيمضي نهارا كاملا في البلدة يتنقل بين اديرتها وكنائسها الـ10 ويزور ينابيع المياه التي تضمها والتي شيدت بجانب البعض منها منتزهات يمكن للسائح الاستفادة منها ايضا اضافة الى تناول الطعام في مطاعمها.

اقرأ أيضاً: السفراء العرب والأجانب في لبنان يجولون في اهدن تحت شعار سياحتنا سفيرة السفراء

أما بالنسبة لأهالي البلدة وخصوصا الشباب منهم الذين يقطنون في المدن ويزورون بلدتهم في الفرص فاضافة الى الاستفادة من المعالم السياحية الطبيعية والدينية، تدل الخريطة ابناء البلدة على مراكز المؤسسات الرسمية الفاعلة او التي هي قيد التنفيذ.
رئيس النادي الدكتور بشير الياس اكد ان الهدف من هذه الخريطة هو الاضاءة على أهمية ميفوق من ناحية السياحة البيئية والسياحة الدينية وبالتالي تحفيز أهل البلدة على الاستثمار في ميفوق وانشاء المؤسسات الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة الحجم وحتى الكبيرة منها داعيا شباب البلدة الى التمسك بأرضهم والاستثمار فيها ؛ وتشكل نادي عشتروت ميفوق نقطة التقاء وانطلاق آمن ويقدم النادي مساحة رياضية واسعة يمكن للزوار والشباب الاستفادة منها في أي وقت ومجاناً.
وشكر الدكتور الياس اعضاء الهيئة الادارية لنادي عشتروت الذين يعملون بجهد من اجل هذا الامر، ومختار بلدة ميفوق الذي اطلع واعطى موافقته ؛وختم مؤكدا ان كل مرفق عام في ميفوق هو ملك الناس وكل خطوة ايجابية تعني الجميع دون استثناء او تمييز.

آخر تحديث: 7 سبتمبر، 2019 3:40 م

مقالات تهمك >>